الرئيسية| التسجيل| الإحصائيات| قائمة الأعضاء| بحـث| آخر المشاركات| قوانين المنتدى| الاسئلة الشائعة| اذاعة القراءن الكريم|

استرجاع كلمة المرور     التسجيل في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلا بك عزيزي الزائر



    آخر المواضيع :


http://www2.0zz0.com/2014/12/06/22/508506600.jpg

منتديات الفقيه » منتدى أطفالنا فى عيوننا ( المشكلات و الحل ) » زوجة الأب بالنسبة للأطفال.. هل هي صديقة أم عدوة؟

رد جديد موضوع جديد
  موضوع مثبت 
الكاتب طباعة الموضوع  |  إرسال الموضوع لصديق  |  أخذ نسخة من الموضوع  

رشاد الفقيه

المشرف العام



الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10420
الزيارات : 2044
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل









زوجة الأب بالنسبة للأطفال.. هل هي صديقة أم عدوة؟

«يحكى أن والدة أبراهام لينكولن الرئيس الأميركي الأسبق توفيت وهو في التاسعة من عمره في عام 1818، وبعد ذلك بعام سافر والده توماس لينكولن من كوخ العائلة في جنوب إنديانا إلى ديارهم السابقة في كنتاكي، حيث تزوج سارة بوش جونستون.

أصبحت سارة زوجة الأب لأبراهام لينكولن صديقته وشقيقة له، وكانت تشجعه على تثقيف نفسه، على الرغم من أنها لا تستطيع القراءة والكتابة، وفي حين لم يكن أبراهام لينكولن على علاقة وثيقة مع والده، فقد كانت لديه علاقة حميمة مع زوجة أبيه، وكان معتزا بتلك العلاقة».

===============
===========
=======
====
==

بناء علاقة جيدة وصحية مع أطفالنا يتطلب جهدا وعملا دؤوبا، ويعد من أصعب التحديات التي تواجه الآباء، ويزداد الأمر صعوبة وتحديا في حال تدخل شخص ثالث في العلاقة، مثل زوجة الأب أو زوج الأم، ونتناول هنا وضع زوجة الأب التي تزوجها الأب إما بعد وفاة زوجته أم أطفاله أو بعد طلاقهما.

ويقدر في أستراليا، أن ما يقارب من ثلث الأستراليين المتزوجين لديهم أطفال من زيجة سابقة، في حين أن التقديرات تشير إلى أن هناك أكثر من 13 مليون امرأة في أميركا يعدون من زوجات الآباء.

===============
===========
=======
====
==

أساطير حول زوجات الآباء

لقرون عديدة عرفت زوجات الآباء بقسوتهن وكراهيتهن لأبناء أزواجهن، فقصص الأطفال عامرة بمثل هذه الحكايات، مثل قصتي سندريلا، والأميرة والأقزام السبعة، وهما من أكثر القصص الموزعة التي تم تكييفها وترجمتها إلى عدة لغات عالمية.

حتى في الأفلام والمسلسلات فزوجات الآباء، في معظم الأحيان، صورن على أنهن شريرات يسببن كثيرا من الأسى للأطفال.

وفي مختلف الثقافات، ينظر إلى زوجة الأب عادة بوصفها امرأة قاسية على الأطفال، فتقول السيدة نانسي ريكر أستاذ مساعد في جامعة ولاية أوهايو إن زوجات الآباء لديهن أصعب الأدوار في الأسرة، وأظهرت البحوث أن معظم زوجات الآباء يصورن بصورة سلبية، وعادة ينظر إليهن على أنهن غير محبات للخير وعديمات النزاهة، والرحمة، وقليلات العطف، محبات للنكد وغير محبوبات وقاسيات وغير عادلات.

===============
===========
=======
====
==

وتشير دراسة حديثة أعدتها جامعة برينستون نشرت أخيرا في صحيفة «نيويورك تايمز» إلى أن الأطفال الذين تربيهم زوجات آبائهم كانوا عرضة لقلة الرعاية الصحية الجيدة، والتعليم، والمصاريف التي تنفق على تغذيتهم مقارنة مع الأطفال الذين تربيهم أمهاتهم البيولوجية، للأسف تدعم هذه الدراسة الأساطير والصورة السلبية عن زوجات الآباء، ولكن ما هي القضايا الأعمق وراء هذه الأدلة؟ وهل كل زوجة أب شريرة وقاسية كما يحكى؟..




تأثير زوجة الأب الأسري

في العادة عندما تتزوج المرأة من رجل لديه أطفال من زيجة سابقة، يتوقع الزوج والمجتمع أن زوجة الأب ستنضم إلى الأسرة بسهولة، وبالتالي تصبح أما للأطفال.

في الواقع أن من الصعب على زوجة الأب وأبناء الزوج التعود على هذه العلاقة الجديدة. بالنسبة لزوجة الأب فإنها تنضم إلى أسرة كانت قائمة بالفعل، ويتوقع منها أن تحل مكان شخص لا يمكن استبداله «الأم الطبيعية أو البيولوجية»، وبلا شك ليس من السهل أن تحب الزوجة أطفال زوجها بكل سهولة، فالمحبة تتطلب زمنا، وعلاقة بها احترام متبادل.

أما في نظر الطفل، فزوجة الأب يمكن أن تثير مجموعة من العواطف، فليس من السهل بالنسبة للأطفال قبول شخص جديد بالعائلة في مكان والدتهم، من الطبيعي أن يكون للأطفال ولاء عميق تجاه والديهم، وذلك إذا كانت الأم على قيد الحياة ولكنها مطلقة.. قد يشعر الأطفال بالذنب والغضب وعدم الولاء في قبول زوجة الأب في الأسرة، فضلا عن أن معظم أطفال الوالدين المطلقين لديهم أمل في جمع شمل الأسرة من جديد، فوجود زوجة الأب من شأنه أن يعرقل عودة أمهم إلى البيت.

وفي حالة قدوم زوجة الأب بعد وفاة الأم، فهذا أكثر صعوبة لأن الأطفال يكونون حزينين لفقد والدتهم، ومرة أخرى قد يشعرون بعدم الارتياح لأن هنالك من تريد أن تحل محل أمهم المتوفاة، وقد تكون مشاعر الغضب والخوف والشعور بالذنب مسيطرة، فضلا عن ألم الأطفال لأن والدهم نسي والدتهم وأراد أن يستبدلها.

هذه هي ردود فعل طبيعية لكل من زوجة الأب والأطفال، المشاعر التي تعتري الطرفين تجاه العلاقة الجديدة تختلف بين مختلف الأسر، وتتوقف كثيرا على عمر الأطفال، والتركيبة الشخصية لزوجة الأب والأطفال.

===============
===========
=======
====
==


ما العمل؟

الأطفال عادة يتكيفون مع الوضع الذي هم فيه، ولكن في حالة وجود زوجة الأب فإنهم يحتاجون إلى وقت وصبر للتعود والثقة بزوجة أبيهم، إن قبول شخص جديد في العائلة ليس سهلا، والأب وزوجة الأب والأطفال في حاجة إلى فهم ذلك، وزوجات الآباء يمكن أن يكن ثروة لا تقدر بمال للأسرة، رغم أن علاقتهن مع الأطفال تختلف عن طبيعية العلاقة بين الأم الطبيعية والطفل.

وزوجة الأب يمكن أن توفر للأطفال الدعم والرعاية، وأن تكسب الأطفال وتصبح صديقة لهم، ومحل ثقتهم، وكاتم أسرارهم إذا أتيحت لها الفرصة والاحترام للقيام بذلك، رد فعل زوجة الأب يتوقف كثيرا على مدى قبولها في الأسرة الجديدة، ولكن بمرور الوقت وطول البال من كانت تعد عدوة قد تصبح صديقة مدى الحياة للأطفال، فتكون العلاقة إيجابية ونهايتها سعيدة، مثل علاقة أبراهام لينكولن بزوجة أبيه.

وعلى زوجات الأب تذكر أن هناك عدة تحديات في كسب ثقة واحترام الأطفال، ولكن عليكن تعلم التحلي بالصبر والتسامح، وسيؤدي هذا حتما إلى نتائج إيجابية.

===============
===========
=======
====
==




10 اقتراحات للعائلات التي بها زوجة أب

1- تذكر أن الأمر قد يستغرق الكثير من الوقت والصبر على زوجة الأب للتكيف مع دورها الجديد في الأسرة.

2- يجب تفهم مشاعر الأطفال، وإن كانوا يتصرفون بشكل سيئ تجاه زوجة الأب، حاول التحدث معهم بهدوء ولا تعاقبهم، فالعقاب سيزيد الأمر تعقيدا.

3- يجب إعداد الأطفال قبل الزواج وتعريفهم على زوجة الأب، فإشراك الأطفال قبل الزواج يسهل التقارب على الزوجة والأطفال.

4- على الأب ألا يحاول إجبار أولاده على قبول العلاقة الجديدة، فهذا من شأنه تعريض الأطفال لضغوط إضافية، مما يسبب لهم الكثير من الإجهاد.

5- ينصح معظم الباحثين زوجات الآباء بعدم التدخل مباشرة في تأديب الأطفال، لأن ذلك سيؤدي إلى مزيد من الاستياء منها.

6- محاولة العمل معا كأسرة لتصفية الأجواء، فهذا جيد خاصة للأب وزوجة الأب لبحث كيفية تربية الأطفال وتوزيع الأدوار.

7- لا تشعر بالخوف من قبل الأطفال الذين قد يرغبون في جعل الحياة أكثر صعوبة بالنسبة لزوجة الأب، فهذا متوقع، ولكن الصبر وحسن النية قد يؤديان إلى تغيير سلوك الأطفال.

8- لا تحاولي تغيير روتين الأطفال على الفور، وذلك لأن الأطفال يعتادون على الأعمال الروتينية المختلفة ولن يقبلوا التغييرات التي تفرضها زوجة الأب.

9- اعمل على بناء الثقة مع الأطفال، فهذا من شأنه أن يجعل العلاقة أكثر سهولة.

10- لا تحاولي التدخل في أسلوب تربية الأب، لأن ذلك لن يكون مقبولا من قبل الزوج أو الأطفال.









مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)







تم تحرير الموضوع بواسطة رشاد الفقيه

07/09/2009 - 05:50 صباحاً

رد مع اقتباس | إبلاغ عن الموضوع


رد جديد موضوع جديد الموضوع السابق | الموضوع التالي
المواضيع المتطابقة
العنوان الكاتب القسم آخر رد الردود
قنبلة مشاري راشد...أنشودة يا أمى Fighter المنتدى الدينى الشامل سارة ترك 0





المسؤولون عن المنتدى | مواضيع اليوم(0) | مراسلة الإدارة

ضغط المنتدى Gzip : مُعطل
Powered By MySmartBB Royal 1.1.0 | إعداد و برمجة فريق MySmartBB
Css by vb-style.com
Developed By Bruce | Dev-ly.com
Share to Facebook Share to Twitter Stumble It More...