الرئيسية| التسجيل| الإحصائيات| قائمة الأعضاء| بحـث| آخر المشاركات| قوانين المنتدى| الاسئلة الشائعة| اذاعة القراءن الكريم|

استرجاع كلمة المرور     التسجيل في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلا بك عزيزي الزائر



    آخر المواضيع :


http://www2.0zz0.com/2014/12/06/22/508506600.jpg

منتديات الفقيه » منتدى قضايا المجتمع » ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

رد جديد موضوع جديد
  موضوع مثبت 
الكاتب طباعة الموضوع  |  إرسال الموضوع لصديق  |  أخذ نسخة من الموضوع  

رشاد الفقيه

المشرف العام



الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل








ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

جواز صالونات.. جواز بلكونات.. ولا يهمّك.. هي أمك وأمي اتجوزوا إزاي؟! وعلى رأي المثل "قرد يسليني ولا غزال شارد"


كان يا مكان في هذا العصر والأوان بنت أمورة اسمها "برايد" بقالها مدة بتدوّر على عريس، أيام ورا أيام، وشهور ورا شهور، وسنين ورا سنين، لحد ما أخيراً وصلت لنتيجة واضحة، مصر كلها عقمت عن إنها تنجب 3 أشخاص: نائب لرئيس الجمهورية، مدرب ينجح مع نادي الزمالك، وعريس لـ"برايد".


دي حدوتة بنت بتمثل 15 مليون بنت من سن 25 إلى سن 35، واللي بيضغط عليهم المجتمع كل يوم عشان يتجوزوا، مع إنه مش بإيديهم إنهم لسه قاعدين.

باختصار ومن غير "فذلكة" إحنا بنتكلم عن "العنوسة"؛ لا بلاش الكلمة دي لاحسن فيه ناس عندها حساسية منها؛ أو في مقولة أخرى -ووفقاً لمصطلحات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء- "اللائي تأخرن في سن زواجهن عن سن الـ30"... أييييوه عن هذا الرقم النحس نتحدث (30)، بقرونه المخيفة وصفره المتين المدوّر الذي يذكّر الفتاة المسكينة بأنها بعد ما زالت خارج الخدمة، ولكن عادة ما تمرّ الآنسة المودموازيل الأستاذة العانس بعدد من المراحل قبل ما توصل بسلام لهذا الرقم المشئوم.



مرحلة "أقعد في بيت أهلي آكل لقمة وأرمي عشرة"


"ليه المجتمع محاصر البنت في صورة العروسة مهما حصلت على مؤهلات علمية أو أخذت مناصب؟ هو ما ينفعش البنت تقعد كده لحد ما تموت؟ أنا عارفة إن الجواز نصّ الدين بس إحنا لو ما اتجوزناش إيه اللي هيحصل لنا؟ مجتمع غريب.. اشمعنى في الدول المتقدمة مش بيفكّروا في حكاية الجواز؟ يعني هم أكيد بيفكروا لكن مش بيخلوا الموضوع ده شغلهم الشاغل، هتقولوا عليّ إن أنا بنت غريبة.. أنا أصلاً ما بافكّرش في الجواز إطلاقا، لا دلوقتي ولا بُكرة، ما أنا عايشة كده والحياة فُلّلي".

بتفضل البنت مننا بعقلها وكمالها، تذاكر جامد في الثانوية العامة، وكلنا عارفين إن يدوبك 2 ولا 3 ولاد اللي بيكونوا من أوائل الجمهورية والباقي كلهم بنات طبعاً، يدخلوا على الجامعة وياخدوا البكالوريوس، والغريب إن المدرج برضه بيكون 80% منه بنات؛ يعني يا دوب 4 لكل واحد!



وأيام الجامعة مش هنتكلم على نظرات الحقد اللي بتاخدها البنت المرتبطة، ولا اللي في إيدها دبلة، ومش هاقول لكم برضه على جملة "مش هتتجوز غير لما تخلّص تعليمها الأول"، وما حدش طبعاً فاهم إن التعليم عمره ما بيخلص، والمفروض إن الإنسان يفضل طول عمره يتعلم ويطوّر من نفسه، بس إحنا بنحب نخلّصه بدري أو بنعمله في وقت فراغنا، وعشان كده هي بتخلّص وتستنى تشتغل.. ما فيش شغل، تستنى العريس.. ما فيش عريس، تقرر إنها تعمل دراسات عُليا، بسرعة خدت الماجستير، وبعدها الدكتوراه، واشتغلت، وبعدين كل الناس هتبصّ لها وتسألها: متجوزة؟ مخطوبة؟ متكلمين عليكِ؟ طيّب عقبالك يا حبيبتي!.



تبدأ تحسّ إنها ما عملتش أي حاجة في حياتها، وتبصّ في المراية فتلاقي نفسها بتكبر لوحدها، وتبدأ حاجاتها البيولوجية تلحّ عليها وأهمها إنها تكون أم، والحياة ما بقتش فُل، دي بقت ضايعة هدر، وحتى الدرجة العلمية اللي أخدتها لم تضف أي شيء في حياتها؛ غير إنها قلّلت فرصها في عريس مناسب، ما هو لازم العريس اللقطة يكون على الأقل معاه دكتوراه وعربية 128 وشقة في الشروق وإلا هيبقى مش من مستواها.



والسبب الحقيقي وراء إحساسها ده هو ضغط المجتمع والزنّ على الودان، وبعد ما كانت البنت حاسة بالاكتمال ومتحققة بدون جواز ولا غيره، وحاطّة قلبها في "تلاجة" أو موجهة طاقاتها العاطفية لأهلها والناس من حواليها، فتبدأ بالإحساس بالنقص، وتقوم داخلة بقلب جامد على المرحلة اللي بعدها.

رحلة "جوازة الندامة ولا قعدة الخزانة"


"أنا بنت عندي 24 سنة وزهقانة جداً من الحياة اللي أنا عايشاها دي، اتخطبت لابن عمي، وأنا ما كنتش موافقة عليه؛ بس من باب إرضاء أمي وافقت، بس للأسف طلع بيكذب وبيشرب وبيعمل علاقات مع بنات سيئة، وأهم حاجة عنده نفسه وبس.. مغرور ومتكبر وعنده منطق غريب للخطوبة؛ هو إنه من وقت ما اتكلم عليّ وأنا وافقت واتخطبنا وأنا مراته، يا ترى أكمّل معاه؟ والحاجات دي ممكن تختفي مع الوقت وأهرب من شبح العنوسة اللي أمي خايفة منه، وبصراحة أنا كمان خايفة منه، ولا أعمل إيه؟".





من قارئة لباب "سؤال محيرني"


البنات خايفين من شبح العنوسة، وعاوزين يتجوزوا، مش عيب يعني ولا حرام، وزي الغنوة ما بتقول: "مهما تقولوا لنا عليه.. رجلينا رايحة إليه واللي يحبّ الحلاوة.. لا بد يلسع إيديه.. لا بد من بعض نار.. ونصّ درهم مرار.. ولما ييجوا الصغار.. القلب ترقص عينيه"، وبصراحة لقب مطلقة بقى أرحم كتير من لقب عانس، الاثنين نار بتكوي الست مننا، بس إيش رماك على المُر؟! لكن يا ترى فعلا جوازة الندامة أحسن من قعدة الخزانة! وصديقتنا صاحبة المشكلة اللي فوق دي المفروض تقول عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة، وتمسك في ابن عمها بإيديها وأسنانها وتهرب من شبح العنوسة زي ما بتقول؟!



أصل أنتم ما تعرفوش.. البنت مننا بييجي عليها عيد ميلادها الثلاثين وبيصيبها اكتئاب حاد ومزمن، وتعدّي من على كوبري قصر النيل، وتبص للمَية وتشاور عقلها زي ما "أخينا في العنوسة" عمل من كام يوم، ما هو أصل برضه مهما الواحدة مننا خدت شهادات ونجحت في شغلها، بيفضل أكبر حلم عندها إنها تلاقي رجل بجد يشاركها كل حاجة، ويكمل بنقصه نقصها ويكملوا بعض.. زي الأول خالص قبل ما حوّاء تتخلق من ضلع آدم، وقبل ما يخرجوا سوا من الجنة.. الواحدة مننا بيتهيأ لها إن هي دي الجنة.



ده الرسول صلى الله عليه وسلم اللي قال: "إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عظيم"، وحتى المادة الـ16 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بتقول إن للرجل والمرأة متى بلغا سن الزواج حق التزوج وتأسيس أسرة دون أي قيد بسبب الجنس أو الدين، ولهما حقوق متساوية عند الزواج وأثناء قيامه وعند انحلاله. وأنه لا يبرم عقد الزواج إلا برضا الطرفين الراغبين في الزواج رضاً كاملاً لا إكراه فيه، وأن الأسرة هي الوحدة الطبيعية الأساسية للمجتمع ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.



يعني العنوسة ضد حقوق الإنسان.. وبكرة تلاقوا العوانس -رجالة وستات- معتصمين على رصيف مجلس الشعب!


مرحلة كيف تصطادين عريساً

وبعد اجتماعات مكثفة وجلسات طارئة مع الأم تخرجين جاهزة بكل الأدوات اللازمة لصيد العرسان اللي صيدهم غير صيد أي حيوان (إيه الإنسان أصله حيوان بس حيوان ناطق) يعني لازم له تكتيك وتخطيط وتطبيق حرفي لنصائح الأم، وأهمها:



اهتمي يا حبيبتي بشكلك شوية، لو تخينة خسّي، ولو رفيعة اتخني، ولما تخرجي لازم تكوني على سنجة عشرة، واحضري مناسبات اجتماعية كتير وخصوصاً أفراح ولاد خالتك، ما تتكلميش مع أي واحد تقابليه بسهولة، الراجل بيحب اللي تعذّبه وبيبعد عن البنت السهلة، واوعي تُظهري إعجابك، واتأخري في ميعادك معاه، وطول ما إنتي قاعدة اتلفّتي يمين وشمال، وطبعاً قولي له إنها أول مرة تقابلي حد بدون ما أهلك يعرفوا، وإنك ما تقبليش غير إن الميعاد الثاني يكون في صالون البيت.



أصحابك وعيلتك هيعملوا محاولات لتسويقك، عزومات ملفّقة.. تمثيل، صحيح إنتم الاتنين بتكونوا عارفين.. بس ضمنياً.. إنتم بتعملوا نفسكم مش عارفين، وخصوصاً لو واحد فيكم ما عجبش، هيقولوا جواز صالونات.. جواز بلكونات.. ولا يهمّك.. هي أمك وأمي وجدتك وجدتي اتجوزوا إزاي؟! وعلى رأي المثل "قرد يسليني ولا غزال شارد"!.

ولو فشلت الصالونات.. عليكِ بالشركات.. وفي مواقع كمان.. وإعلانات في الجرائد والمجلات.



إييييه؟ قاطعتيني ليه؟ أنا لسة ما كملتش.. إيه؟ حسيتي كأنك بادي كارينا بيتحدف في الهوا على رصيف شارع القصر العيني على طريقة "قلّب يا كابتن" الشهيرة.. والناس رايحين جايين تقليب وتفحيص وتمحيص.. وإنك بضاعة مش روح ولحم ودم.. حلو يبقى وصلتي بالسلامة.. انزلي لي بقى تحت.

يا ترى الطريقة دي هي الطريقة اللي ممكن نختار بيها شريك لحياتنا كلها، وهو الجواز جواز والسلام، بدون مسئولية، وبدون مقومات وبدون تفاهم، تصدقي إن الإحصائية اللي أصدرتها جمعية المأذونين الشرعيين في مصر بتقول إن 52% من حالات الطلاق في مصر تتم بين المتزوجين حديثاً، وده كله سببه الجواز غير المدروس، أو القائم فقط على الأشياء المادية دون الالتفات للأخلاق والدين والإحساس بالمسئولية والتفاهم بين الطرفين.



إن الفطرة السوية تقضي بميل الفتاة للزواج وللإنجاب مثل الرجل تماماً وربما أكثر، وهذا عادة ما يكون في مرحلة النضج (من 20 - 35)، ولكنها لا تجد من يرتبط بها؛ لأن الشاب لا يستطيع في ظل الظروف الحالية أن يوفّر ثمن شقة وأثاث وزفاف؛ فيقرر أن يسافر ليكوّن نفسه.



ولتتكوم هي على نفسها.. وحيدة تعاني من العُقَد التي خلّفتها فكرة العنوسة بداخلها، أو تتزوج برجل يكبرها بييجي 20 سنة، وهكذا يسرق كل جيل أحلام الجيل الذي يليه، أو تنتشر العلاقات المحرّمة التي غالباً ما تتحمل الفتاة وحدها ضررها، إشي ضياع السمعة وإشي فقدان عذرية وإشي حمل غير شرعي وسلم لي على الاستقرار...



إيه اللي يمنع ولد وبنت إنهم يتجوزوا ويستقروا؟ الولد ولّا البنت ولّا الأهل! لو سألت البنات ممكن يقولوا: "ما عادش فيه رجالة!"، ولو سألت الولاد هيقولوا لك: "إزاي أروح أتقدّم.. وأنا يا دوب باكفّي نفسي؟!".. حقهم! مع إن الاتنين ممكن يتجوزوا فعلاً ويعيشوا مع بعض، خصوصاً لو هم الاتنين بيشتغلوا وبيصرفوا على نفسهم، ده حتى أجرة المأذون مش غالية، ولو خدوا شقة إيجار جديد مش هتكون مشكلة أبداً إنهم يدبّروا إيجارها، ويجيبوا فرش بسيط، وممكن أصحابهم بالهدايا يكمّلوا لهم الناقص، وكفاية دبلة عشان تعلن للدنيا جوازهم، مع حفلة بسيطة.



لكن مين بيعمل كده عندنا؟ طب المشكلة في عقول الناس اللي بتفكر في عدد الأساور وحجم القاعة وشكل الفستان والفرش الأمريكاني، وبتضيع أحلى سنين العمر من 20 : 30 سنة، وهي بتشتغل ليل نهار عشان تجيب شوية أطباق وكوبايات عشان تملا بيهم النيش، ولا في إيه بالظبط؟!!



من واقع تجاربكم الشخصية قولوا لنا..



إيه اللي محتاجاه البنت عشان تتجوز.. فلوس.. بيت.. ولّا راجل؟



وليه لما بييجي الراجل بيترفض عشان البيت.. والفلوس؟



وتعمل إيه البنت لو ما جاش عرسان؟



ومين السبب وراء ده كله؟



منقول









مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)







تم تحرير الموضوع بواسطة رشاد الفقيه

13/06/2010 - 03:29 مساءً

رد مع اقتباس | إبلاغ عن الموضوع


#1 رد : ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

nosnos_ata

مشرف منتدى كل الشباب


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 5898
المشاركات : 3135
الزيارات : 680
الانضمام : 1/5/2008
النوع : أنثــــى
الحالة : غير متصل



هو حقيقى مفيش راحه فى الدنيا مش الجواز بس

لكن لو بصينا للموضوع هنلاقى فيه اسئله من واقع الخبره

انا عن نفسى مفيش خبره بس هجاوب على حسب المعرفه

إيه اللي محتاجاه البنت عشان تتجوز.. فلوس.. بيت.. ولّا راجل؟

هيا فى الحقيقه محتاجه الثلاثه بس نرتبهم صح راجل الفلوس البيت والتلاته مكملين لبعض

مينفعش ينقص منهم واحد


وليه لما بييجي الراجل بيترفض عشان البيت.. والفلوس؟

هقولك ليه لو مفيش بيت هيتجوزها فين ولو مفيش الفلوس مش هيتوجد البيت

يبقى اكيد الموضوع مرفوض لكن لو انت تقصد بيترفض علشان مواصفات البيت

يبقى هما مش عاوزينه وبيتلككوله فى الحاله دى يدور على غيرها بدون تردد

تعمل ايه البنت لو مجلهاش عرسان ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تتغطى وتنام هتعمل اييه يعنى كله بتاع ربنا

مين السبب ورا ده

مش سبب واحد دا عدة اسباب كتيره
اولا المجتمع وعاداته الى كلنا بنقلدها الى بتخلى اى عريس يخاف يدخل البيت من بابه

ثانيا المغالاه فى المهور كل اب او اوم عاوزه لبنتها مليونير هنجيبو منين

ثالثا عدم التوظيف وان الراجل ميكنش له دخل ثابت يعتمد عليه وبعد كده يدور على عمل اخر

وحاجات كتير ادت الى عنوسة البنات والشباب

بجد الموضوع كبير وجميل تسلم ايدك



التوقيع











14/06/2010 - 01:23 صباحاً

رد مع اقتباس


#2 رد : ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

جويريا

عضو متميز


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 39133
المشاركات : 16
الزيارات : 59
الانضمام : 23/2/2010
الدولة : مصر
النوع : أنثــــى
الحالة : غير متصل



جزاك الله خيرا علي هذا الموضوع
انا عن نفسي عندي 26 سنه وتقدر تقول خلاص قربت علي ال27 سنه مش هاقولك مش بيجيلي عرسان ولكن مافيش حد مناسب سواء ان كان من وجهة نظري مناسب فالاهل من وجهة نظرهم غير مناسب
والله بجد انا نفسي كنت ابقي عايشه في زمن الرسل والانبياء كان ساعتها بيحكموا علي العريس من حيث هو راجل يقدر يتحمل مسئوليه ولا لأ حافظ كام جزء من القرآن هايقدر يحافظ علي بنتنا ويراعي ربنا فيها ولا لأ
مش الايام دي هاتجيب شبكة بكام والشقه فين ومساحتها ايه وشغولك مضمون ومرموق واهله كمان مستواهم ايه وياتري معاك عربيه ماركتها ايه مش كمان معاك عربيه ولا لا
ياعم وتقول جواز حرام عليك دا الشاب اللي بيتجوز مع الظروف اللي احنا فيها دي يبقي فدائي
ونعمله تمثال كمان


التوقيع
الجريحة

17/06/2010 - 12:43 مساءً

رد مع اقتباس


#3 رد : ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

nosnos_ata

مشرف منتدى كل الشباب


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 5898
المشاركات : 3135
الزيارات : 680
الانضمام : 1/5/2008
النوع : أنثــــى
الحالة : غير متصل



هههههههههههههههههههه ايه دا ا يده انتى هتخليهم يقولو احنا تحت رحمتهم

وتشمتيهم فينا لا لا خليكى جامده ماهما كمان مش بيجليهم عرايس تخطبهم

عادى يعنى الموضوع عاد ايزى هما موقفين حالنا واحنا موقفين حالهم

الموضوع خرج من ايدينا احنا وهما والله الى اعرفه كل واحد يقعد فى بيته وخلاص

هههههههههههههههههههههه



التوقيع











17/06/2010 - 04:38 مساءً

رد مع اقتباس


#4 رد : ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

AMA

عضو متميز


الصورة الشخصية لـAMA


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 14
المشاركات : 238
الزيارات : 785
الانضمام : 14/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



بجد موضوع هايل يا دوك
وانا شايف انو حتا ف الردود البنانيت بتأكد علي صحة الكلام
وفعلا دلوقتي ظروف الزواج بقت معقدة جدا
ودا راجع لحاجة مهمة جدا ف التنشئة من اولها
انو لما الولد يطلع ع الدنيا ويادوب يفتح عنية عليها كل اللي بيكون بيفكر فيه واهله بيفكرولو فيه انو يكون معاه شهادة محترمة , وبعد دا تفكر انك تتجوز ودا بيبقا اقصي تفكير ليك
وللأسف محدش بيفكر هيعمل ايه ف حياتة بعد مايتجوز ؟؟

علشان كدا بيدي لنفسة فترة طويله جدا ف التحضير لهذا (( الحدث الضخم ))
علشان عارف انو مش شيء سهل اطلاقاً ..
-
-
-
طيب كفاية كدا علشان يادوب اروح انام علشان الحق شغلي
والله انا حتي الجمعة شغال اهه
علي امل ان يأتي (( الحدث الضخم )) قريباً
والاقي بنت الحلال
........



التوقيع




تم تحرير هذا الرد بواسطة AMA
في : 2010-10-29 01:02:11

29/10/2010 - 06:00 صباحاً

رد مع اقتباس


#5 رد : ما تحسبوش يا بنات إن الجواز راحة

tamtam

مشرف منتدى طلاب قسم الاجتماع


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 3555
المشاركات : 1455
الزيارات : 455
الانضمام : 22/3/2008
النوع : أنثــــى
الحالة : غير متصل







مع كل طلعة شمس يلتحق مئات الشباب من الجنسين فى مصر بقطار العنوسة حسبما تؤكد الدراسة الصادرة عن المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية التى ذكرت أن نسبة غير المتزوجين من الشباب من الجنسين بلغت 30%، وبالتحديد 29.7% للذكور و28.4% للإناث وهو الامر الذى يهدد بفساد وانهيار المجتمع المصرى اذا كنا نؤمن بان الاسرة هى نواة المجتمع ,ورغم ذلك فان جهود العمل الخيري ما زالت قاصرة فى هذا الشأن ومنحصرة فى دعم الفقراء والايتام


الا انه ورغم قسوة الحقيقة التي تصطدم بها الكثير من آمالنا فان هناك من يحاول أن يحفظ لهذا المجتمع تماسكه وترابطه فنجد العديد من الجمعيات الخيرية تقوم برعاية هذه الآمال فتساهم في تيسير الزواج وإدخال البهجة في نفوس الشباب .



واذا كانت الإحصائية السابقة قد شملت وجود نحو 5 آلاف مصري متزوج من 4 سيدات ومن هؤلاء الأزواج من يحمل درجة الدكتوراه أو درجات علمية مرتفعة وليس أصحاب المهن أو التجار وحدهم في حين زاد عدد من يجمعون بين زوجتين فقط إلى قرابة مليون مصري,فاننا نحاول الاقتراب من هذه الوسيلة لحل مشكلة العنوسة مع عرض بعض الوسائل الاخرى بالاضافة الى استعراض اهم اسباب المشكلة على يد مجموعة من الخبراء فى السطور التالية .


بداية ترى الدكتورة إجلال إسماعيل استاذ علم الاجتماع جامعة القاهرة أن أهم سبب فى عنوسة الأغنياء هو عدم تحقق التكافؤ ين الطرفين و خاصة البنت الميسورة الحال ، لان الرجل إذا أراد الزواج فانه يختار ما يشاء على عكس البنت، و التي لابد على زوجها أن يكفيها اقتصاديا حتى يتحقق شرط قوامته


كما ان الفتاة ذات الدخل المرتفع تخاف اذا تقدم لهن شاب من طبقة اقل أن يطلب منها أن تجلس في المنزل و لا تعمل مما يؤدي إلى أن ترفض مثل هذا الزواج حت لو كانت تميل اليه ،لانها ترى أنها بالعمل قد حققت جزءا من ذاتها و طموحاتها و يصعب عليها أن تتنازل عن هذا الجزء بكل بساطة حتى و لو من اجل الزواج .


و تشير الدكتورة إجلال أنه في الماضي كان يوجد تقارب اجتماعي و اقتصادي بين الطبقة الوسطى بشرائحها المختلفة و الطبقة الغنية ، لكن في الوقت الراهن اتسعت الفجوة بين الطبقة الوسطى و الطبقة الغنية جدا مما ادى إلى عدم قدرة الشباب على توفير تكاليف الزواج بما يحقق شرط التكافوء.


وتؤكد الدكتورة درية عبد الرازق استاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة : أن الأسباب التي تدفع إلي الخجل من هذه الزيجات أن أعراف المجتمع تأخذ قوة القانون وقد جري العرف علي أن المرأة غالبا ما تتزوج من شاب يكبرها سنا كما أن الأكبر سنا ينظر إليه علي انه اكثر خبرة ،كماينظر للأنثى إذا قبلت الزواج من شاب يصغرها انها تنازلت لعيب فيها أوينظر اليها انها غررت بشاب اصغر منها وضحكت عليه حتى تزوجته .



وتري الدكتورة درية أنه توجد عدة حلول لهذه المشكلة أولا يقول الله عز وجل " ولكم في رسول الله أسوة حسنة " فالنبي " صلي الله عليه وسلم " تزوج من السيدة خديجة وهي تكبره سنا ب 25 سنة ولكن الرسول كان له من الحكمة والحنكة ما مكن الحياة الزوجية من الاستمرار والنجاح فكانت تشاركه الرأي والمشورة.



ومن الحلول الأخرى إخضاع الزوجين لبرنامج نفسي واجتماعي للتأكد من نضج اسلوب التعامل بين الزوجين ولبيان المشاكل التي من المتوقع أن يتعرضواليها.



اما الدكتور فكرى عبد العزيز استشاري الطب النفسي فيرى ان هناك بعض الشباب يعزف عن الزواج لأسباب نفسية منها ما يرى من مشاكل في بيته حيث تنعكس هذه المشاكل سلبا على نفسيته ويظن أن الحياة الزوجية كلها هكذا فيفضل العزوبية بعدا عن المشاكل,وقد يكون السبب متعلق ! بالغدد الجنسية وضعف إفرازاتها و لذلك يجب ان يعالج هؤلاء الشباب نفسيا وطبيا بمساعدة الأهل.



ويضيف الدكتور عبد العزيز أن بعض الشباب قد يمر بتجارب فاشلة في الارتباط مما يؤدي إلى كراهية الجنس الأخر وتمني زواله ,وهناك بعض الشباب لا يرى ضرورة في التسرع في عملية الزواج – رغم قدرته المادية – ظنا منه أن الزواج تحمل للمسؤولية وهو لم يستمتع بحياته بعد ومثل هؤلاء الشباب يحتاجون إلى أن نبين لهم قيمة الزواج و أهميته في الاستقرار النفسي للإنسان ، فالدراسات تؤكد أن الإنسان المتزوج قادر على العطاء لمجتمعه بشكل أفضل .
ومن جهته


يرى الدكتور أكرم رضا أن سبب تأخر سن الزواج يختلف من شاب لأخر , فنجد أغلب الشباب يتأخر سن زواجهم لظروف قهرية خارجة عن إرادتهم فهؤلاء يشعرون بالإحباط والكآبة والسخط على المجتمع الذي لا يساعدهم لحل مشاكلهم ولذلك فهؤلاء قد يلجئون للحرام لاستنفاذ طاقتهم لأن الشباب طاقة فإن لم تجد طريقها إلى الحلال اتجهت إلى الحرام, وهناك شباب يؤجلون زواجهم بحجة الاستمتاع بالحياة ولهؤلاء نقول إذا كان الاستمتاع بالحياة ارتكاب الحرام فأنتم تعلمون حكم الله في ذلك



,مع العلم بأن الاستمتاع بالحلال يعد أعلى أنواع الاستمتاع لأنه يجعل الشاب في حالة نفسية متوازنة
أما من يؤجل بسبب تحمل المسؤولية فنقول لهم إن اكتمال الرجولة لايتاتى إلا بتحمل المسئولية التي هي رسالة الإنسان في الحياة



أما الشباب الذين يؤجلون بسبب استكمال الدراسات العليا فنقول لهم تأجيلك للزواج يشتت عقلك ويقلل من فرص تفوقك بل ويقلل من فرص اختيار الزوجة المناسبة نظر لكبر السن
أما الشباب الذين يؤجلون بسبب ايجاد الزوجة المناسبة فيجب أن نعلمهم أولا كيف يتخذون القرار المناسب في الوقت المناسب وعندها سوف يتخذون قرار الزواج في الوقت المناسب كذلك
ومن جانبه




يؤكد الشيخ عطية صقر من كبار علماء الأزهر الشريف أن الدعاة لابد وأن يسخروا جهودهم لتوضيح الرؤية لأولياء الأمور بأن القضية عامة وليست شخصية فهو مستقبل أمة بأكملها لذلك لابد من الإرشاد إلى أن الأسرة ترضى بمن هو على خلق ودين مصداقا ً لحديث النبي صلى الله عليه وسلم إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فانكحوه والا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير ، مع تخفيف المهور واشتراط الكفاءة لا القبلية ، وعدم الترتيب بين البنات والعمل على حل أزمة السكن والمساعدة على إيجاد فرصة عمل ، حيث يقول الله تعالى " وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم " صدق الله العظيم. .




ويشيرالشيخ صقر إلى أن الله يزع بالسلطان مالا يزع بالقرآن فلهذا يطالب بضرورة إنشاء الجمعيات الخيرية في كل مدينة وكل محافظة لتساهم في تشجيع الشباب والشابات على الزواج ونشر الوعي في المجتمع فضلا ً عن المساعدة الحسية والمادية والمعنوية ، ويجب ألا يقف دور الجمعيات على معالجة العنوسة ومكافحتها بل ونهتم بالفتيات اليتيمات منهم والأرامل وكذلك المطلقات اللاتي بلغت نسبتهم ما يزيد عن30% من حالات الزواج ، ولابد للمساجد أن يتوسع دورها في إصلاح ذات البين والمحافظة على الزيجات القائمة وذلك لتقليل حالات الطلاق.



وبدوره يقول الشيخ عبد الحفيظ المسلمي إمام مسجد الفتح برمسيس ومدير مكتب تيسير الزواج التابع لجمعية عماد الإسلام أن مشكلة العنوسة تهدد بفساد المجتمع بأكمله وذلك واضح في حديث النبي صلي الله علي وسلم الذي قال فيه " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه فإن لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير " صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو الأمر الذي يدعوا إلي إتخاذ كل السبل التي من شأنها حل هذه المشكلة ومنها تعدد الزوجات وتهيئة المجتمع لقبول



هذا الأمر مادام الرجل سيستطيع أن يوفر لكل منهن المأكل والمضجع والمسكن حيث أنه من الأفضل للفتاة أن تكون زوجة ثانية أو تكون شريكة في أحد الأزواج بدلاً من أن تعيش حياتها عانس طالما أن هذا الزوج سيعدل بينها وبين الزوجة الأخري أو بقية الأزواج ولا مانع شرعي في هذا الأمر في ظل الظروف السيئة الت! ي تعيشها الفتيات الآن .




ويضيف الشيخ عبد الحفيظ أن التعدد لا يصلح لكل الناس ولكنه يصلح لفئة بعينها القادرة علي العدل والتي تؤتمن علي الدين والعرض والذي يستطيع الباءة ولديه المقدرة علي أن يعطي لكل واحد حقها في المأكل والمسكن والمضجع أو الفراش وتوفير المأكل يعين أن يوفر لكل واحدة قوت يومها والمضجع يعني المساواة بينهما في الفراش أما المسكن فيكفيه أن تكون لكل زوجة حجرتها المستقلة في نفس الشقة التي قد تجمع بين أكثر من زوجة .




ويوضح إمام مسجد الفتح أنه يجوز توجيه أموال الزكاة إلي الجمعيات الخيرية لكي تنفقها علي حل مشكلة العنوسة ويجوز إنفاقها مباشرة في مساعدة الشباب والفتيات المقبلون علي الزواج بشرط عدم الإسراف في الإنفاق عليهم بحيث نساعدهم في الأشياء الأساسية والضروريات حتي لا يكون هناك نوع من الإسراف والبذخ في هذا الأمر





ويري الشيخ المسلمي أنه من حق الأبناء علي الآباء أن يزوجوهم ويساعدوهم في تكاليف الزواج وألا يتملصوا من هذا الأمر وهو ما نشاهده بكثرة هذه الأيام حيث يكتفي الآباء بتربية أبنائهم ولا يساعدونهم في الزواج بالإضافة إلي ذلك فإن هناك الكثير من الأباء الذين لا يدركون خطورة بقاء النبتة بدون زواج حتي سن متأخرة بحجة أنه لم يأتي لها العريس وأنها تنتظره حيث يجب علي كل أب أن يبحث لبنته عن عريس أو يخطب لها الشخص المناسب لاسيما في ظل التفكك الإجتماعي الذي نعيشه خاصة في المدن حيث أن السكان لا يعرفون بعضهم البعض .




وتعد جميعة بيت العيلة هي أحد الجمعيات المهتمة بتوجيه الجهو الخيرية في مشروعات تيسيير الزواج وإيجاد حلول لمشكلة العنوسة لذا كان لقاؤنا مع عبد الرحمن منصور الكسرتير ا لتنفيذي للجمعية الذي تحدث عن مجموعة من الأسباب والدوافع التي دفعت إدارة الجميعة لتوجيه نشاطها في هذا الإتجاه ومنها تزايد أعداد الشباب والفتيات العوانس إلي 9 مليون شخص




بالإضافة إلي شيوع حالات الزواج السري بين الشباب من الجنسين علاوة علي غلاء المعيشة وإرتفاع تكاليف الحياة وبالتالي إرتفاع تكاليف الزواج علي الشباب وأيضاً تشدد الوالدين وإشتراطهم أموراً مكلفة مرتبطة بالعادات والتقاليد في المجتمع مما يعقد عملية الزواج ويجعلها غير ميسرة
ويضيف أنه نظراً للأسباب السابقة فقد قررت الجمعية الإهتمام بهذا المجال علي أكثر من وجه حيث الجمعية بالتوفيق بين الشباب المقبلين علي الزواج من الجنسين عن طريق بطاقات التعارف حيث يقوم الشباب أو الفتاة بملئ بطاقة التعارف التي تحتوي علي مواصفات وظروفه في مقر الجمعية وبعد ذلك تقوم الإدارة بدراسة هذه البطاقات وتوفير مقابلة بين الشباب أصحاب الصفات المتقاربة




كما تقوم الجمية خدمة الندوات والمحاضرات التي تناقش جميع المشكلات الخاصة بالزواج سواء في إختيار الزوجة أو في ليلة الزفاف أو في المعاشرة الزوجية بعد الزواج وكان آخرها ندوة حاضر فيها الدكتور حاتم آدم أحد خبراء الطب النفسي التي تناولت الأمور السابقة الذكر وعلاوة علي ذلك تقوم الجمعية بتقديم المساعدات المادية للشباب والفتيات المقبلون علي الزواج وتكون المساعدة في حدود ألفين إلي ثلاثة آلاف جنيه حسب الحالة وتقدم علي هيئة ! أجهزة كهربائية للفتاة ومساعدات عينية للشباب كما تقيم الجمعية حفلات زواج جماعية للعرسان تخفيضاً للنفقات الزواج بالإضافة إلي تأجير فساتين الزفاف بأسعار رمزية.



التوقيع




السعادة أن تعيش بعض الوقت وتضحك معظم الوقت


وتحب كل الوقت وألا تصدق هذه العبارة!

29/10/2010 - 11:11 صباحاً

رد مع اقتباس


رد جديد موضوع جديد الموضوع السابق | الموضوع التالي
المواضيع المتطابقة
العنوان الكاتب القسم آخر رد الردود
طبيب مصري: مادة \'\'الاسبيستوس\'\' المستخدمة في تصنيع مواسير المياه محرمة دوليا وتسبب السرطان رشاد الفقيه منتدى طبيب الأسرة لا يوجد ردود 0





المسؤولون عن المنتدى | مواضيع اليوم(2) | مراسلة الإدارة

ضغط المنتدى Gzip : مُعطل
Powered By MySmartBB Royal 1.1.0 | إعداد و برمجة فريق MySmartBB
Css by vb-style.com
Developed By Bruce | Dev-ly.com
Share to Facebook Share to Twitter Stumble It More...