الرئيسية| التسجيل| الإحصائيات| قائمة الأعضاء| بحـث| آخر المشاركات| قوانين المنتدى| الاسئلة الشائعة| اذاعة القراءن الكريم|

استرجاع كلمة المرور     التسجيل في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلا بك عزيزي الزائر



    آخر المواضيع :


http://www2.0zz0.com/2014/12/06/22/508506600.jpg

منتديات الفقيه » الحرب و السلام والقضايا السياسية » أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رد جديد موضوع جديد
 
الكاتب طباعة الموضوع  |  إرسال الموضوع لصديق  |  أخذ نسخة من الموضوع  

رشاد الفقيه

المشرف العام



الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل





أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

تتقدم إدارة الموقع لجميع الزوار بهذا الملف الذى يحتوى على أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية و سيرتهم الذاتية و نتمى من الاعضاء المشاركة فى الموضوع بما لديهم من معلومات و ذلك فى ايطار التثقيف السياسى لابناء الشعب المصرى و نرجوا من المشاركين عدم القاء الالفاظ الخارجة على اى شخصية و نرجوا ان يكون النقد فى ايطار الديموقراطية و الاحترام

أخوكم رشاد ابوجامع فرغلى حسن ---- ( رشاد الفقيه )






رموز المرشحين وترتيبها فى ورقة الانتخابات



مواعيد الانتخابات الرئاسية للمصرين بالخارج والداخل





حمدين صباحى





حمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي وشهرته حمدين صباحي (5 يوليو 1954 بلطيم، كفر الشيخ) سياسي مصري رئيس سابق لحزب الكرامة ويعمل كرئيس تحرير جريدة الكرامة وينوي الترشح لرئاسة الجمهورية في انتخابات 2012. له تاريخ في الدفاع عن حقوق المصريين والعدالة الاجتماعية ومناصرة القضايا الوطنية، ناصري الميول ومعارض برلماني سابق.

المولد والنشأة

ولد حمدين عبد العاطي صباحي بمدينة بلطيم] محافظة كفرالشيخ بمصر في 5 يوليو عام 1954، لأب وأم ينتميان للأغلبية من المصريين البسطاء، فقد كان والده الحاج عبد العاطى صباحي فلاحا.

عاصر حمدين الأحلام الكبرى للمرحلة الناصرية، إلى أن تلقى مع الشعب المصري والعربي صدمة وفاة جمال عبد الناصر عام 1970، فقرر أن يخلد ذكراه ويحافظ على إنجازاته ويواصل مشروعه فقام بتأسيس رابطة الطلاب الناصريين في مدرسة الشهيد جلال الدين الدسوقى. كان حمدين منذ صغره صاحب كاريزما مؤثرة وشخصية قيادية، وقد انتخبه زملائه رئيسا لاتحاد طلاب مدرسة بلطيم الثانوية.التحق بكلية الإعلام جامعة القاهرة في أعقاب حصوله على شهادة الثانوية.

بداية مسيرته السياسية

مع إلتحاقه بكلية الإعلام جامعة القاهرة ازداد وعى حمدين صباحي السياسى والوطني وشارك في المظاهرات الطلابية المطالبة ببدء الحرب ضد الاحتلال الصهيوني لسيناء. وفي أعقاب نصر حرب أكتوبر 73 تأكد لدى حمدين ورفاقه في الجامعة أن الرئيس محمد أنور السادات بدأ يتجاهل مكتسبات ثورة 23 يوليو التي جناها الشعب المصري، فبدؤوا في تأسيس نادى الفكر الناصرى في جامعة القاهرة والذي انتشر في جامعات مصر، وصولا لتأسيس اتحاد أندية الفكر الناصري المعارض للسادات وسياساته.

برز اسم حمدين صباحي كقائد طلابي وطني، وبدا ذلك واضحا عند انتخابه رئيسا لاتحاد طلاب كلية الإعلام (1975 – 1976) وتصعيده نائبا لرئيس الاتحاد العام لطلاب مصر (1975 – 1977). وقد لعب حمدين صباحي من خلال تلك المواقع القيادية أدوارا هامة ومؤثرة، فقد كان حريصا على أن تكون جريدة «الطلاب» التي كان يرأس تحريرها صوتا معبرا عن الحركة الطلابية الوطنية، كما ساهم في حشد جهود الحركة الطلابية للضغط من أجل إصدار لائحة طلابية ديمقراطية، وهو ما نجحوا فيه بإصدار قرار جمهوري يرضخ لإرادة الطلاب بإعمال لائحة 1976 الطلابية.

مناظرته الشهيرة مع السادات



وفي عام 1977 عقب الانتفاضة الشعبية ضد غلاء الأسعار وإلغاء الدعم، حاول الرئيس محمد أنور السادات امتصاص غضب الشعب بعقد مجموعة من اللقاءات مع فئات مختلفة من المجتمع، ومن هنا جاء لقائه الشهير مع اتحاد طلاب مصر، والذي قاد فيه حمدين صباحي المواجهة مع محمد أنور السادات. في مناظرته مع محمد أنور السادات، انتقد حمدين صباحي بشجاعه سياسات الرئيس محمد أنور السادات الاقتصادية والفساد الحكومى بالإضافة إلى موقف محمد أنور السادات من قضية العلاقات مع العدو الصهيونى في أعقاب حرب أكتوبر.

كان حمدين صباحي في تلك المواجهة جريئا أمام رئيس الجمهورية وقتها، وازدادت شعبية حمدين صباحي واحترامه في أعقاب ذلك اللقاء الذي دفع ثمنه لاحقا.[1]

اضطهاد حمدين واعتقاله



خرج حمدين صباحي من كلية الإعلام جامعة القاهرة عام 1976، وواجه صعوبات في العثور على فرصة للعمل في الصحافة أو التليفزيون أو الجامعة، فقد كانت هناك تعليمات واضحة بتضيق الحصار عليه ومنعه من العمل بالمصالح الحكومية ردا على مواجهته للسادات.

في تلك الفترة رفض حمدين صباحي السفر للعمل بالخارج، والتحق بجريدتى «صوت العرب» و«الموقف العربي» مع الأستاذ عبد العظيم مناف، وكانت تلك الصحف صوت التيار الناصري في مصر في ذلك الوقت. كما استمر تواصل حمدين صباحي مع طلاب اتحاد أندية الفكر الناصرى، حيث صاغوا عام 1979 أحد أهم الوثائق الناصرية، وهى «وثيقة الزقازيق» التي بلورت رؤية جيل الشباب الناصرى وموقفهم من سياسات السادات.

في أحداث 17 و18 يناير 1977، والتي عُـرفت بـانتفاضة الشعب المصري ضد حكم السادات، كان حمدين أصغر مُـعتقل سياسي في تلك الآونة، وكان بصُـحبته في الزنزانة الكاتب محمد حسنين هيكل.

وفي عام 1981 جاءت موجة اعتقالات سبتمبر ضد قيادات ورموز الحركة الوطنية المعارضة للسادات، وكان طبيعيا أن يكون حمدين صباحي بين قائمة المعتقلين، حيث كان حمدين أيضا أصغر المعتقلين سنا بين مجموعة من الرموز الوطنية المشرفة.

كما تعرض حمدين في عهد محمد حسنى مبارك لسلسلة من الاعتقالات منها عند قيامه بقيادة مظاهرة سنة 1997 مع فلاحي مصر، الذين أضيروا من قانون العلاقة بين المالك والمستأجر، وهو القانون الذي شرد ملايين الفلاحين الفقراء من أرضهم، في عودة صريحة لنظام الإقطاع من جديد.

تكرر اعتقاله وهو نائب في مجلس الشعب، وبدون رفع حصانته سنة 2003، في انتفاضة الشعب المصري ضد نظام الرئيس محمد حسني مبارك المؤيد لغزو العراق، وقد قاد حمدين تلك المظاهرات في ميدان التحرير، وحرض على ضرب المصالح الأمريكية حتى توقف عن ضرب الشعب العراقي.

في الانتخابات البرلمانية عام 2005 التي خاضها في إطار القائمة الوطنية لمرشحي التغيير ، ضرب فيها أهالى دائرته نموذجا للمقاومة المدنية السلمية ضد ممارسات النظام القمعية لإسقاط صباحي، فابتكروا أساليب بسيطة لتجاوز حصار الشرطة للجان الانتخاب، وسهروا على حراسة صناديق الانتخابات.

كانت مأساة تلك الانتخابات سقوط الشهيد جمعة الزفتاوي برصاص الشرطة المصرية بالإضافة إلى عشرات الجرحى الذين أصيبوا دفاعا عن حقهم في الحفاظ على مقعد برلمانى ينحاز لمصالحهم ويعبر عنهم. وبفضل الشهيد جمعة الزفتاوى واستبسال أهالى بلطيم والبرلس والحامول انتصر حمدين صباحي في تلك المعركة، وفرض الأهالى إرادتهم للمرة الثانية فكان نائبهم في مجلس الشعب المصري 2005 هو حمدين صباحي.

شارك رِفاقه في مسيرة نِضال قانوني طويلة من أجل تأسيس جريدة الكرامة، التي صدرت في نهايات عام 2005، ويتولى صباحي موقع رئيس تحريرها.

حمدين صباحي فى سطور

- معارضة أنور السادات عام 1977 في عدة امور خاصة سعيه لتوقيع اتفاقية كامب ديفيد، وكانت نتيجة ذلك هو حرمان حمدين من التعيين في الجامعة أو وسائل الإعلام الحكومية بقرار من أنور السادات، ورفض حمدين صباحي تقديم التماس على هذا القرار.

-مساهمته في وضع اللائحة الطلابية التي تمنح حصانة للطلاب داخل الحرم الجامعي وتتيح لهم حرية الفكر والرأي والتعبير وممارسة الأنشطة السياسية، وقد ألغيت هذه اللائحة فيما بعد

- المشاركة في تأسيس نادى الفكر الناصرى بجامعة القاهرة والذي تطور بجامعات مصر وصولا لتأسيس اتحاد أندية الفكر الناصرى.

- تأسيس مركز إعلام الوطن العربى (صاعد) والذي كان بمثابة مركزا لتجمع الشباب والطلاب الناصريين، بالإضافة لدوره في تدريب أعداد كبيرة من شباب الصحفيين ممن صاروا الآن نجوما لامعة في عالم الصحافة.

- تأسيس الحزب الاشتراكى العربى الذي كان تحقيقا لحلم الناصريين بكيان تنظيمى يجمعهم وينظم جهودهم، وذلك برفقة المناضل فريد عبد الكريم.

- المشاركة في تنظيم ثورة مصر بقيادة المناضل محمود نور الدين الذي قام مع مجموعة من رفاقه بعمليات اغتيال لعناصر صهيونية، وجرى اعتقال حمدين صباحي على اثرها واتهامه بأنه أحد قيادات الجناح السياسى لتنظيم ثورة مصر المسلح.

- في عام 1990 ومع بدء الحرب على العراق بمشاركة قوات مصرية وعربية على خلفية غزو الكويت، اندلعت انتفاضة الشارع المصري وفي القلب منه الحركة الطلابية وعلى رأسها اتحاد أندية الفكر الناصرى، وكان حمدين من قادة تلك المظاهرات الغاضبة وجرى اعتقاله على أثرها.

- في عام 1992 أحد مؤسسى الحزب العربى الديمقراطى الناصرى مع الأستاذ ضياء الدين داود، حيث حصل على حكم قضائى بتأسيه.

- في عام 1993 وعقب القائه خطبة سياسية داخل جامعة القاهرة انطلقت مظاهرات طلابية حاشدة فجرى تدبير محاولة أمنية غادرة لاغتيال حمدين في مطاردة بالسيارات لكنه نجا، فلفقت له السلطة تهمة مقاومة السلطات والشروع في قتل ضابط وهى التهمة التي برأه منها القضاء المصري

- في عام 1997 جاء قانون العلاقة بين المالك والمستأجر بأوائل الموجات الجماهيرية التي اندفعت إلى ميدان التحرير في انتفاضة شعبية ضد غزو هذا وامتدت إلى جميع محافظات وجامعات مصر.ومع تصاعد رد الفعل الشعبي الغاضب وضد موقف النظام المصري المتخاذل ,جرت موجة اعتقالات للنشطاء ووصل الأمر للاعتداء على حمدين صباحي واعتقاله رغم تمتعه بالحصانة البرلمانية

- تأسيس عدد من اللجان الجبهوية والشعبية لدعم المقاومة ومناهضة التطبيع.

- تنظيم قوافل الدعم للشعب العراقى المحاصر والشعب الفلسطينى المحتل.

- وكيل مؤسسي حزب «الكرامة»، والذي تم رفضه مرارا وتكرارا من قبل النظام السابق، وهو ما اضطر حمدين للتنازل عن منصبه.

- أواخر عام 2004 تأسست حركة كفاية وكان حمدين صباحي واحدا من مؤسسيها وقادتها. لعبت «حركة كفاية» دورا هاما ومحوريا في كسر حاجز الخوف وتجاوز الخطوط الحمراء في الكثير من قضايا الوطن، وجاء ذلك متسقا تماما مع أفكار حمدين صباحي ورفاقه وطموحاتهم.

- عام 2005 شارك في مسيرة نضال قانوني طويلة من أجل تأسيس جريدة «الكرامة»، التي صدرت في نهايات عام 2005، وتولى صباحي منصب رئيس تحريرها.

- عضو سابق في مجلس نقابة الصحفيين المصريين.

- عضو مجلس الشعب من 2000 حتى 2010 عن أهالى البرلس والحامول، ولم يتوانى خلال هذه الفترة عن أداء واجبه كنائب معارض رافضا لسياسيات النظام وحكومته الفاشلة.

- من أولى الداعيين لمقاومة شعبية ضد أمريكا في حالة عدوانها على العراق ومحصارة السفارة الأمريكية في القاهرة، في حالة عدم فتح باب التطوع للإنضمام للمقاومة الشعبية في العراق.

- أحد مؤسسى الحملة الدولية لمناهضة العولمة والهيمنة الأمريكية والاحتلال الصهيونى.

- المشاركة في انتفاضة شعبية ضد غزو العراق امتدت إلى جميع محافظات وجامعات مصر، وتعرض حينها للإعتداء والاعتقال رغم تمتعه بالحصانة البرلمانية.

- عام 2008 كان أول نائب برلمانى ينجح في إثارة قضية تصدير الغاز المصري للكيان الصهيونى داخل البرلمان

- أيضا في عام 2008 كان أول نائب برلماني مصري يكسِـر الحصار الذي تفرِضه قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، ودخل والتقى بعض قيادات حماس وأبلغهم دعم الشعب المصري لهم.

- أحد قادة المعارضة الوطنية والشعبية ضد بناء جدار عازل على حدود مصر مع فلسطين.

- أول نائب برلمانى وسياسى مصري يدخل غزة في أعقاب كسر الحصار وفتح الحدود، حيث استقل سيارته مع صحبة من رجال العمل الوطني في الثالثة فجرا، والتقى بقيادات المقاومة الفلسطينية الباسلة ليقدم لهم الدعم المعنوى والتأييد الشعبي المصري.

- اشترك حمدين في كل المظاهرات التي قامت ضد ظلم واستبداد النظام مثل مظاهرة عابدين ضد التوريث ومظاهرة الشارع لنا. كما شارك حمدين في قلب أحداث انتفاضة العطش في البرلس ومع عمال المحلة مؤيدا مطالبهم في إضراب 6 أبريل، داعما لنضال واعتصام موظفي الضرائب العقارية وحقهم في نقابة مستقلة، منتصرا لمطالب وحقوق عمال شركة طنطا للكتان وعمال آمنسيتو وسالمكو، كما سعى لحل مشكلة أهالي طوسون، متابعا ومستقبلا للصيادين المصريين المختطفين عقب تحرير أنفسهم وعودتهم، مدافعا جسورا عن مطلب الحد الأدنى للأجور لموظفي وعمال مصر، ومتضامنا مع كل مظاهرة أو اعتصام لعمال أو موظفين أو مواطنين يرفعون صوتهم للمطالبة بحقوقهم.

- 2010 تم إسقاط حمدين صباحي بالتزوير في انتخابات مجلس الشعب وانسحب حمدين صباحي من الانتخابات احتجاجا على التزوير.

حمدين صباحي في ثورة 25 يناير

قاد مظاهرة في بلطيم يوم 25 يناير[2] ثم قرر العودة إلى القاهرة فورا مع تصاعد الأحداث يومى 26 و27، وقاد مظاهرات الغضب في يوم 28 انطلاقا من مسجد مصطفي محمود بالمهندسين، ومع بدء الاعتصام في ميدان التحرير والذي استمر لمدة 18 يوم أيقن حمدين أن النصر قريب وسلم راية القيادة تماما للشعب ومطالبه وأهداف ثورته، ولم يرغب في الظهور السياسي والإعلامي واكتفي بتبني أهداف الثورة كاملة في كل تصريحاته واجتماعاته وجلساته، ورفض التورط في حوارات ما قبل تنحي مبارك ملتزما برأي الجماهير الثائرة.

كان بين اليوم والآخر يذهب إلى ميدان التحرير ليشارك الثوار ويتواجد في كل المظاهرات المليونية التي تمت في تلك الأيام. وفي يوم الجمعة 11 فبراير تواجد صباحي في ميدان التحرير قبل ساعات من خطاب التنحي وانطلق فور انتهاء الخطاب يحتفل مع جماهير الشعب المصري ويهتف في قلب الميدان (الشعب يريد بناء النظام).

الترشح للرئاسة

أعلن حمدين صباحي في أكتوبر 2009 عقب المؤتمر العام لـحزب الكرامة ترشحه شعبيا لرئاسة الجمهورية بجمع توكيلات من الشعب المصري بالموافقة على ترشحه محاولة منه لتغيير نص المادة 76 التي قام النظام بتعديلها بما يتعارض مع ترشيح المصريين لانتخابات الرئاسة إلا من تتوفر فيه شروطها المجحفة

ثم عاد ليعلن ترشحه مجددا لانتخابات رئاسة جمهورية مصر العربية عام 2012 رغبة منه في خدمة الوطن وإستكمال مسيرته الوطنية.[3]

وفي 6 إبريل 2012 , تقدم حمدين صباحي رسمياً لانتخابات الرئاسة، حيث قام بتقديم عدد من التوكيلات للجنة الانتخابات الرئاسة يتراوح عددها بين 40 و 45 ألف (42,525)[4] توكيل من المواطنين.[5]















محمد سليم العوَّا




محمد سليم العوَّا (22 ديسمبر 1942 بالإسكندرية - ) مفكر إسلامي وكاتب ومحامي متخصص في القانون التجاري، ومستشار قانوني عمل لدى العديد من الحكومات في بلدان عربية شتى، والأمين العام السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس جمعية مصر للثقافة والحوار. أحد أبرز رواد الحوار الوطني المصري، وعضو مؤسس بالفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي يتميز فكره بالاعتدال والتركيز على الحوار وليس الصدام بين العالم الإسلامي والغرب. كما أنّه من دعاة الحوار والمقاربة بين أهل السنة وأهل الشيعة. ترافع عن عدة أعضاء من الإخوان المسلمين سُجنوا في عهد حسني مبارك. وكان ممن يعارضون بشدة مشروع توريث الحكم لجمال مبارك.[1] ترشح كمستقل لانتخابات الرئاسة المصرية 2012 «مؤيدًا من 30 نائبًا منتخبًا بمجلسي الشعب والشورى».[2]


الأسرة والنشأة

ينحدر محمد سليم من أسرة العوا الشامية التي لا يزال العدد الأكبر من أبنائها يعيش في دمشق. اختار جده عبد الله سليم العوا الانتقال والإقامة في الاسكندرية بمصر منذ حوالى عام 1880 / 1881 وتزوج من سيدة يعود أصلها لمدينة سوهاج بصعيد مصر. شمل جد ووالد العوا أول قانون يصدر للجنسية في مصر ‏(en)‏ الذي اعتبر كل مقيم على أرضها منذ يوم 1 يناير 1914 مصري الجنسية. وبذلك لم يحمل كل من جد ووالد محمد سليم العوا سوى الجنسية المصرية وذلك كون الجد رعية عثمانية شأنه شأن سائر المشمولين بحكم الدولة العثمانية التي لم تكن فيها جنسيات على أساس بلد الميلاد أو الإقامة.[3]

ولد العوا يوم 22 ديسمبر 1942 بالإسكندرية لأب كان من المرافقين لحسن البنا مؤسس الإخوان المسلمين. حصل على دكتوراه الفلسفة، في القانون المقارن بين التشريع الإنجليزي والتشريع الإسلامي، من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية التابعة لجامعة لندن عام 1972. وقد نال شهادات في القانون الإسلامي والعام.

متزوج من «أماني حسن العشماوي»، وله ثمانية أولاد وثلاثة أحفاد. وكان حماه، حسن العشماوي، أيضًا عضوًا بارزًا في الإخوان المسلمين، وكان من الذين هاجروا للخارج عندما شنّ عبد الناصر حملته على الإسلاميين في أواسط الخمسينيات.[1]

العمل القانوني

شغل منصب وكيل النائب العام المصري وعيّن محاميا بهيئة قضايا الدولة بمصر وعمل أستاذا للقانون والفقه الإسلامي في عدد من الجامعات العربية، وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة ومجمع الفقه الإسلامي الدولي بمنظمة المؤتمر الإسلامي، نال عدة جوائز علمية ودعوية وخيرية.

عمل مستشارًا قانونيًا لدى حزب الوسط الذي أسسه منشقون عن الإخوان المسلمين في التسعينيات، وحاول الحصول على ترخيص للحزب فووجه طلبه بالرفض أربع مرّات، ولم ينال الحزب الاعتراف الرّسميّ حتّى خلع مبارك، فنال الاعتراف الرّسمي بعد ثورة 25 يناير.

كان عضوًا باللجنة الدولية لإعادة النظر في قوانين السودان الإسلامية 1986–1987 (لجنة من ثمانية من العلماء ورجال القانون شكلتها حكومة السودان-بعد إسقاط حكم الرئيس جعفر نميري - للنظر في القوانين الإسلامية واقتراح تعديلها بما يجعلها أكثر اتفاقًا مع الشريعة الإسلامية وملاءمة لواقع السودان، وقد قدمت اللجنة تقريرها إلى الحكومة السودانية وتم اعتماد توصياتها بقرار الجمعية التأسيسية في السودان).

العمل السياسي

قام الرئيس المصري جمال عبد الناصر باعتقال محمد سليم العوا عام 1965 في سياق حملة اعتقالات لتصفية صفوف الإخوان، وحُكم عليه بالانتماء لجماعة محظورة، وعندها ترك منصب مستشار النائب العام وسافر إلى لندن لينال الدكتوراه.

عندما اشتد الاقتتال الداخلي بين الجماعة الإسلامية والدولة المصرية في بداية تسعينات القرن العشرين، كان للعوا دور بارز في وقف العنف. عن هذا الدور كتب عصمت الصاوي، أحد قيادات الجماعة بالمنوفية، «دشن [العوا] مشروعا للحوار كأسلوب بديل للتخاطب بدلا ً من الرصاص والقنابل.. وضمنه خطوات إجرائية لإنهاء القتال ووقف العنف وحقن الدماء»، مستشهدًا بالخطاب الذي أرسله العوا للرئيس المصري محمد حسني مبارك عام 1993.[4] استطاع العوا على مدار الأعوام التالية أن ينجح في فرض مشروعه بمساعدة قيادات الجماعة الإسلامية التي أعلنت مبادرة وقف العنف التي أيدها.[5] [6] ولعب العوا دورًا كذلك في الإفراج عن متعلقيهم بالتعاون مع السلطات المصرية.[7]

كان العوا ممن يعارضون بشدة مشروع توريث الحكم لجمال مبارك.[1]

اختير ضمن أعضاء المجلس الاستشاري المصري الذي أنشاءه رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي في 8 ديسمبر 2011 [8]. وعن دور المجلس الاستشاري أوضح العوا أنه جسر يصل بين الشعب والمجلس الأعلى للقوات المسلحة.[9] ثم قال في مارس 2012 أن دور المجلس الاستشاري قد انتهى بعد انتخاب مجلسي الشعب و الشورى.[10]

انتخابات الرئاسة المصرية 2012

أعلن العوا ترشحه للانتخابات المصرية لمنصب رئيس الجمهورية 2012 في مؤتمر صحفي بعد مطالبات عدة من قبل مؤيديه ومحبيه.[11] وقدم أوراق ترشحه يوم 4 أبريل 2012 مؤيدًا من 30 نائبًا منتخبًا بالبرلمان ما بين نواب مستقلين ونواب من حزب النور السلفي وحزب الوسط وحزب البناء والتنمية.[12] أشاد عدد من الساسة والمفكرين المصرين بترشحه لمنصب الرئاسة من بينهم المستشار محمود الخضيري، أحد زعماء حركة استقلال القضاء ونائب بمجلس الشعب. فصرح الخضيري قائلا "العوا هو الرئيس الذي إذا نجح في الانتخابات الرئاسية القادمة ستكتمل فرحتنا لأننا بحاجة إلى رئيس يتقي الله في شعب مصر".[13]

قرر العوا إطلاق برنامجه الانتخابي من قلعة صلاح الدين بالقاهرة يوم 1 مايو 2012. يعود سبب اختيار قلعة صلاح الدين لتعكس بعبقها التاريخي إحدى أولويات برنامجه في استعادة مكانة مصر التاريخية الرائدة إسلاميًا وأفريقيًا وعربيًا.[14]

أفكاره ورؤيته

يتسم فكر محمد سليم العوا بالاعتدال والبعد عن الصدام، حتى أصبح من رواد الحوار الوطني المصري.[15] وقد عرفه البعض بأنه أحد المفكرين الإسلاميين القلائل الذين أبدو محاولة جادة في تعريف ماهية الإسلام السياسي في مجتمع حديث. [16]

مكث العوا لسنوات على بلورة أفكاره في مشروع له آليات للتنفيذ سماه «المشروع الإسلامي الحضاري الوسطي» وقد سخر له الكثير من المؤلفات والكتب.[15] وهو المشروع الذي وصفه باتساعه للمسلم ولغير المسلم المسيحي واليهودي و معتنقي الأديان الوضعية وغير المتدينين بأي دين. [17] ويهتم هذا المشروع بالإنسان كمقوِم أساسي لا تقوم نهضة حضارية بدونه، ولتحقيق ذلك يعتني المشروع ببناء المؤسسات القادرة على إعادة تكوين الإنسان المصري من خلال برامج وخطط تنموية.[15]

كما يتبني العوا فكرة الاعتماد على محورين في سياسية مصر الخارجية. المحور الأول هو محور اقتصادي وتكنولوجي قائم بين القاهرة - أنقرة - طهران، والمحور الثاني هو محور ثقافي وتاريخي بين القاهرة - دمشق - الرياض يربط مصر بالعالمين العربي والإسلامي.[18]

الخبرات العملية

مدير مكتب محاماة واستشارات قانونية.
الأمين العام السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
رئيس جمعية مصر للثقافة والحوار.
عضو الفريق العربي للحوار الإسلامي-المسيحي.
عضو مجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان 1994-2000.
أستاذ غير متفرغ بكلية حقوق جامعة الزقازيق 1985-1994.
مستشار مكتب التربية العربي لدول الخليج-الرياض-المملكة العربية السعودية 1979-1985.
أستاذ مشارك، ثم أستاذ الفقه الإسلامي والقانون المقارن بقسم الدراسات الإسلامية-جامعة الرياض (الملك سعود حاليا)-الرياض-المملكة العربية السعودية 1974-1979.
أستاذ مساعد للقانون المقارن - كلية عبد الله بايرو - جامعة أحمد وبللو كانو - نيجيريا 1972.
طالب بحث بقسم الدكتوراه بمدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية - جامعة لندن 1969-1972.
محام بإدارة الفتوى والتشريع بمجلس الوزراء الكويتي في إعارة من هيئة قضايا الدولة المصرية 1967-1969.
محام في هيئة قضايا الدولة بمصر 1966-1971.
وكيل النائب العام المصري 1963-1966.
عضو من الخارج في مجلس كلية دار العلوم بجامعة القاهرة.
أستاذ زائر في القانون المقارن لكلية الدراسات الاجتماعية بجامعة أم درمان الإسلامية بالسودان 1976 -1977.
عضو اللجنة الفنية لتعديل القوانين السودانية بما يتفق مع الشريعة الإسلامية 1977–1980.
ممتحن خارجي لدراسات برنامج الأنظمة (القوانين) في معهد الإدارة العامة بالرياض أعوام 1981 ،1983 ،1985 ،1986

مؤلفاته العربية

من المؤلفات والبحوث المنشورة باللغة العربية :

في النظام السياسي للدولة الإسلامية، الطبعة الأولى 1975، الطبعة السابعة 1989، دار الشروق.
في أصول النظام الجنائي الإسلامي، الطبعة الأولى 1979، الطبعة الثانية 1983، دار المعارف بمصر.
تفسير النصوص الجنائية، دار عكاظ، جدة 1981.
الأقباط والإسلام : حوار 1987، دار الشروق 1987.
العبث بالإسلام في حرب الخليج، الزهراء للإعلام العربي 1990.
الأزمة السياسية والدستورية في مصر (1987 - 1990، الزهراء للإعلام العربي 1991).
أزمة المؤسسة الدينية في مصر، دار الشروق، 1998.
الحق في التعبير، قراءة في قضية د. نصر أبو زيد، دار الشروق، 1998.
الفقه الإسلامي في طريق التجديد، الطبعة الثانية، المكتب الإسلامي، بيروت 1998.
طارق البشري فقيهاً، دار الوفاء، القاهرة، 1999.
الإسلاميون والمرأة، دار الوفاء، القاهرة، 2000.
شخصيات ومواقف عربية ومصرية، دار المعرفة، بيروت 2004.
النظام السياسي في الإسلام، سلسلة حوارات لقرن جديد مع دكتور برهان غليون، دار الفكر، دمشق 2004.
بين الآباء والأبناء، تجارب واقعية، نهضة مصر، القاهرة 2004.
أسرتنا بين الدين والخلق، دار المعرفة، بيروت 2008.
دراسات في قانون التحكيم، دار الكتب القانونية - مصر القاهرة - المحلة الكبرى 2009.
شارك في إعداد وتحرير كتاب: مناهج المستشرقين في الدراسات العربية والإسلامية-المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ومكتب التربية العربي لدول الخليج 1985.
شارك في تحرير كتاب التربية العربية والإسلامية (وهو مرجع في ثلاثة مجلدات، يجمع أصول التربية الإسلامية ومفكريها ومدارسها، وصدر المجلد الأول منه عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم-تونس 1987، والمجلدان الثاني والثالث عن مجمع آل البيت بالأردن ومكتب التربية العربي لدول الخليج بالرياض عام 1988.
شارك في إعداد وتحرير موسوعة الشروق للفكر الإسلامي (القاهرة 1993–مستمرة في الصدور).
شارك في تحرير موسوعة سفير الإسلامية للناشئين (القاهرة 1995–مستمرة في الصدور).
شارك في تحرير الموسوعة الإسلامية التركية (إستانبول 1994 مستمرة في الصدور).

الجوائز والانجازات

جائزة حاكم عجمان للشخصيات العالمية والدعوية، عام 2000.















عمرو موسى

عمرو محمد موسى من مواليد 3 أكتوبر 1936 بالقاهرة، وتنتمي عائلته إلى محافظتي القليوبية والغربية،حاصل على إجازة في الحقوق من جامعة القاهرة 1957 والتحق بالعمل بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية المصرية عام 1958.

عمل مديرا لإدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية عام 1977 ومندوبا دائما لمصر لدى الأمم المتحدة عام 1990 ووزيرا للخارجية عام 1991 وامينا عاما للجامعة العربية عام 2001.

وهو سياسي ووزير الخارجية المصري السابق، وأمين جامعة الدول العربية العام. ولد في 1936.تخرج من كليه الحقوق عمل كوزير للخارجية في مصر من 1991 إلى 2001. تم أنتخابه كأمين عام لجامعة الدول العربية في مايو 2001، وما زال قائما بهذا المنصب إلى يومنا هذا.

المناصب التي تقلدها

* 1958: ملحق بوزارة الخارجية المصرية.
* 1958 ـ 1972 : عمل بالعديد من الإدارات والبعثات المصرية ومنها البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة
* 1974 ـ 1977 : مستشار لدى وزير الخارجية المصري
* 1977-1981 :1986-1990 : مدير إدارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية المصرية
* 1981-1983 : مندوب مناوب لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك
* 1983-1986 : سفير مصر في الهند
* 1990-1991 : مندوبا دائما لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك
* 1991-2001 : وزيرا للخارجية المصرية
* 2001 : أمينا عاما لجامعة الدول العربية
* 2003 : عضو في اللجنة الرفيعة المستوى التابعة للأمم المتحدة المعنية بالتهديدات والتحديات والتغيير المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين
* 2011: استقال من أمانة جامعة الدول العربية بعد تنحى الرئيس حسنى مبارك بيوم واحد.


الأوسمة والجوائز
* حاصل على وشاح النيل من جمهورية مصر العربية في مايو 2001
* حاصل على وشاح النيلين من جمهورية السودان في يونيو 2001
* حصل على عدة أوسمة رفيعة المستوى من كل من الدول التالية : الاكوادور - البرازيل - الأرجنتين - ألمانيا


الانتخابات الرئاسية لعام 2011

طرح اسمه للترشح لمنصب رئيس مصر، لكنه لم ينف نيته الترشح لمنصب الرئاسة ولم يستبعده أيضاً، وترك المجال مفتوحا أمام التوقعات، وقائل إن من حق كل مواطن لديه القدرة والكفاءة أن يطمح لمنصب يحقق له الإسهام في خدمة الوطن"[1]. وصرح كذلك لحدى الصحف إن الصفات الواجب توافرها في رئيس الجمهورية تنطبق أيضا على جمال مبارك نجل الرئيس حسني مبارك، وإن صفة المواطنة وحقوقها والتزاماتها تنطبق عليّ كما يمكن أن تنطبق عليك كما يمكن أن تنطبق على جمال مبارك[2]. كما أعرب عن تقديره "للثقة التي يعرب عنها العديد من المواطنين عندما يتحدثون عن ترشحه للرئاسة، وإعتربها ثقة محل اعتزاز لديه، وأعتبر أن بها رسالة وصلت إليه."[3]. وقال في مقابلة نشرت في صحيفة "المصري اليوم" اليومية، الأربعاء 23-12-2009، رداً على سؤال حول اعتزامه الترشح للانتخابات "السؤال هو: هل هذا ممكن؟ والإجابة هي أن الطريق مغلق". وأضاف رداً على سؤال عما إذا كان مستعداً للترشح إذا أجري تعديل دستوري ملائم قبل الانتخابات "سوف يكون لكل حادث حديث، ولكني أقول لك إن الكثيرين جاهزون لخدمة مصر كمواطنين مصريين في ذلك المنصب أو غيره".

وأثناء ثورة 25 يناير قام عمرو موسى بزيارة لميدان التحرير حيث يعتصم شباب الثورة، وصرح بأنه يفكر بالترشح للرئاسة المصرية في الانتخابات القادمة، لكنه لم يتخذ القرار النهائي بعد[4].
















تابعوا معنا ------------






















مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)







تم تحرير الموضوع بواسطة رشاد الفقيه

02/03/2011 - 07:20 مساءً

رد مع اقتباس | إبلاغ عن الموضوع


#1 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل





عبد الله الأشعل

عبد الله الأشعل أستاذ في القانون الدولي في الجامعة الأميركية في القاهرة ومفكر إسلامي وواحد من أبرز الأكاديميين السياسيين ورجال القانون. هو مساعد سابق لوزير خارجية مصر. تولى منصب سفير، وهو من خبراء الإستراتيجية المتعمقين في القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي.

ولد في قرية هربيط التابعة لمركز أبو كبير في محافظة الشرقية. أعلن أنه سيرشح نفسه لخوض انتخابات الرئاسة المصرية 2011.

التعليم والتقدير


* حاصل على دكتوراه الدولة من جامعة باريس في القانون الدولي والعلاقات الدولية.
* حاصل على دبلوم القانون الدولي العام من أكاديمية لاهاي للقانون الدولي.
* حاصل على دكتوراه في العلوم السياسية في القانون الدولي والمنظمات الدولية من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.
* حاصل على ليسانس الحقوق من جامعة الإسكندرية.
* مُنح وسام شرف الملك فهد.


مناصبه ومسؤولياته


* أستاذ القانون الدولي والعلاقات الدولية المنتدب بحقوق القاهرة وعين شمس وهندسة القاهرة والجامعة الأمريكية.
* محكم دولي بمركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي.
* مساعد وزير الخارجية السابق للشؤون القانونية الدولية والمعاهدات.
* مستشار قانوني سابق لدى منظمة المؤتمر الإسلامي.
* أستاذ زائر بعدد من الجامعات الأجنبية منها جامعة نيويورك، ماجنوس في ليتوانيا.
* وهو عضو في الكثير من الجمعيات والهيئات العلمية، المصرية والدولية وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ورئيس شعبة الدراسات السياسية بمركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس.
* التحق بالعمل الدبلوماسي عام 1968، وعمل في بعثات مصر بالبحرين وجدة والرياض ونيجيريا واليونان.
* عمل سفيرا لمصر في بوروندي ومديرًا للإدارة القانونية والمعاهدات بوزارة الخارجية.
* يسهم في إعداد تقارير الهيئات الدولية وأهمها برنامج الأمم المتحدة للتنمية.
* له أكثر من أربعين كتابًا في مجال تخصصه أحدثها كتابه حول قضية الجدار العازل أمام محكمة العدل الدولية.
* يجيد خمس لغات بما فيها الإسبانية والإيطالية والإنكليزية والفرنسية.
* ترأس لجنة من الخبراء المستقلين كانت مهمتها مراقبة مصداقية حكومة حماس في تنفيذ توصيات بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في حرب غزة.[1]


حزب مصر الحرة
بعد ثورة 25 يناير أعلن الأشعل عن تأسيس حزب سياسي باسم "مصر الحرة" وجدد عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة[2].












تابعونا ------------------- مع كل ما يخص مرشحى الرئاسة لجمهورية مصر العربية




التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






02/03/2011 - 07:48 مساءً

رد مع اقتباس


#2 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل





عبد المنعم أبو الفتوح

عبد المنعم ابو الفتوح عبد الهادى وشهرته عبد المنعم ابو الفتوح (15 اكتوبر 1951 -) المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية 2012، والأمين العام لاتحاد الأطباء العرب[1] ومدير عام المستشفيات بالجمعية الطبية الإسلامية وأحد القيادات الطلابية في السبعينات وعضو سابق بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في مصر. اشتهر وسط القوى السياسية الأخرى ووسط العديد من أفراد الإخوان المسلمين بأنه من أكثر الإخوان المنفتحين والأكثر جرأة وشراسة في معارضة الحكومة، وهو رائد جيل التجديد داخل الجماعة.

نشأته

ولد في حي الملك الصالح بمصر القديمة في 15 أكتوبر 1951 لأسرة جاءت الي القاهرة من قرية قصر بغداد بكفر الزيات بمحافظة الغربية و لكن اصولها تنتمى الى محافظة المنوفية، وكان ترتيبه الثالث بين ستة إخوة كلهم ذكور.

لم يؤثر انشغاله بالعمل العام علي دراسته فظل محافظا تفوقه في جميع سنوات الدراسة وحصل علي بكالوريس طب القصر العيني بتقدير جيد جدا، لكنه حرم من التعيين بسبب نشاطه السياسي واعتقل لعدة أشهر ضمن اعتقالات سبتمبر ١٩٨١ الشهيرة. إلا أنه واصل تفوقه الدراسي وحصل علي ماجيستر إدارة المستشفيات كلية التجارة جامعة حلوان.

الجماعة الإسلامية

جماعة إسلامية دعوية مسلحة.تعمل للدين من خلال الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد في سبيل الله نشأت في تلك المنظمة في مصر بأوائل السبعينيات من القرن العشرين تدعو إلى "الجهاد" لإقامة "الدولة الإسلامية" كما تراها، وإعادة "الإسلام إلى المسلمين"، ويعرض أبو الفتوح في كتابه «شاهد على تاريخ الحركة الإسلامية في مصر» لبدايته كمؤسس للجماعة الإسلامية

الانضمام للإخوان

تميز أبو الفتوح في الجامعة بنشاطه واهتمامه بشئون زملائه فشغل منصب رئيس اتحاد كلية طب القصر العيني التي كانت في ذلك الوقت رائدة في العمل الإسلامي، ثم أصبح بعد ذلك رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة. فانضم لحركة الإخوان المسلمين وشغل منصب عضو مكتب الإرشاد بها منذ عام 1987 حتي 2009.

مناظرته للسادات

تناقش مع السادات مره حين شغل منصب رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة، واتهم السادات بأن من يعمل حوله هو مجموعة من المنافقين، متعللاً بمنع الشيخ محمد الغزالي من الخطابة، واعتقال طلاب تظاهروا في الحرم الجامعي.

اعتقاله

اعتقل في عام 1981م فى عهد السادات بسبب موقفه من معاهدة كامب ديفد، ضمن اعتقالات سبتمبر الشهيرة، ثم حوكم في أحد قضايا المحاكم العسكرية لجماعة الإخوان المسلمين، حيث سجن عام 1991 لمدة 5 سنوات. وقد كان يشغل منصب الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب قبل سجنه، وعقب خروجه وفي الانتخابات ماقبل الأخيرة لاتحاد الأطباء العرب. حصل على أصوات الأطباء لمنصب الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب. كما اعتقل لعدة اشهر عام 2009 بسبب انتمائه لجماعة الاخوان و معارضته لنظام مبارك .

أعتقل في عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك لمدة خمس سنوات لنشاطه السياسي، حصل خلالها علي ليسانس الحقوق من جامعة القاهرة.


ترشحه للرئاسة


في 10 فبراير 2011 حدث اجتماع لمجلس شورى الجماعةو كان بينهم د/عبد المنعم أبو الفتوح , لمناقشة أمر اذا كانت الجماعة ستدفع بمرشح رئاسي أم لا بعد سقوط النظام الذي بات مُتَوقعاً وكان قرارهم أنه لَنْ تُرَشِحْ الجَمْاعة أي مرشح منها في الانتخابات الرئاسية القادمة و قد صوت الدكتور عبد المنعم لتأييد هذا القرار [2]، ولكن عقب ثورة يناير اعلن الدكتور أبو الفتوح ترشحه لانتخابات الرئاسة المصرية 2012[3][4] و ذلك فى يوم 10 مايو 2011 . وقوبل القرار بالترحيب من بعض القوي السياسية[5][6] الا انه لاقي اعتراضا من قبل مكتب الإرشاد بجماعة الاخوان المسلمين لاعلانهم مسبقا عدم تقديم اي مرشح لانتخابات الرئاسة القادمة[7].

ثم حدث وأعلن مكتب الارشاد فصل الدكتور عبدالمنعم من المكتب نتيجه ترشيحه للرئاسه وبعد فصله من الجماعة أثناء خروجه من المكتب قال أنه يراهن على أنه سيحصل على أصوات مكتب الارشاد بل على الدكتور محمد بديع نفسه , ويذكر ان المرشد العام للاخوان المسلمين قال فى حوار تلفزيونى أنه لن يعطى صوته له. [8]

وفي يوم 29 مارس 2012 . قدم عبدالمنعم أبو الفتوح اوراق ترشحه رسميا، إلى اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية [9] . وأعلن المستشار حاتم بجاتو، الأمين العام للجنة أن : الفرز الأولي للتوكيلات الخاصة بالمرشح للرئاسة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، أظهر تخطيه عدد التوكيلات المستوفاة للشروط وهي 30 ألف توكيل.[10]






الموقع الرسمى للدكتور عبدالمنعم ابوالفتوح










التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)








تم تحرير هذا الرد بواسطة رشاد الفقيه
في : 2012-05-01 13:02:47

01/05/2012 - 06:01 مساءً

رد مع اقتباس


#3 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل




محمد مرسي

محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة لانتخابات الرئاسة المصرية 2012. وهو أستاذ دكتور مهندس ورئيس حزب الحرية والعدالة وعضو سابق بمكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين وأحد القيادات السياسية بالجماعة. ونائب سابق بمجلس الشعب المصري دورة 2000 - 2005. وعمل رئيساً لقسم علم المواد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق.


حياته

ولد في 8 أغسطس 1951 في قرية العدوة، مركز ههيا بمحافظة الشرقية. نشأ في قريته وسط عائلة مصرية بسيطة لأب فلاح وأم ربة منزل وهو الإبن الأكبر لهما وهم متوفيان الأن وله من الأشقاء أختان وثلاثة من الإخوة، تفوق عبر مرحلة التعليم في مدارس محافظة الشرقية، انتقل للقاهرة للدراسة الجامعية وعمل معيدا ثم خدم بالجيش المصري (1975 - 1976) كجندي بسلاح الحرب الكيماوية بالفرقة الثانية مشاة، تزوج في 30 نوفمبر 1978 ورزق ب 5 من الأولاد (أحمد وشيماء وأسامة وعمر وعبد الله) وله 3 أحفاد

الدراسة والوظائف

حاصل على بكالوريوس الهندسة جامعة القاهرة 1975 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف
وماجستير في هندسة الفلزات جامعة القاهرة 1978[1]
حصل على منحة دراسية من من بروفيسور كروجر من جامعة جنوب كاليفورنيا لتفوقه الدراسي،
وحصل على ماجستير ودكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا 1982 في حماية محركات مركبات الفضاء[1].

عمل معيدًا ومدرسًا مساعدًا بكلية الهندسة جامعة القاهرة
ومدرس مساعد بجامعة جنوب كاليفورنيا وأستاذ مساعد في جامعة كاليفورنيا، نورث ردج في الولايات المتحدة بين عامي 1982 -1985[1] وأستاذ ورئيس قسم هندسة المواد بكلية الهندسة - جامعة الزقازيق من العام 1985 وحتى العام 2010.[1]

كما قام بالتدريس في جامعة جنوب كاليفورنيا وجامعة كاليفورنيا، نورث ردج و جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس وجامعة القاهرة وجامعة الزقازيق وجامعة الفاتح في طرابلس في ليبيا

له عشرات الأبحاث في "معالجة أسطح المعادن"

وانتخب عضوًا بنادي هيئة التدريس بجامعة الزقازيق[2]

العمل السياسي

وقد اختير د. مرسي عضوًا بلجنة مقاومة الصهيونية بمحافظة الشرقية، كما اختير عضوًا بالمؤتمر الدولي للأحزاب والقوى السياسية والنقابات المهنية، وهو عضو مؤسس باللجنة المصرية لمقاومة المشروع الصهيوني.[2]

انتمى للإخوان المسلمين فكرا عام 1977 وتنظيميا أوخر عام 1979 وعمل عضو بالقسم السياسي بجماعة الإخوان المسلمين منذ نشأته عام 1992

ترشح لانتخابات مجلس الشعب 1995، وانتخابات 2000 ونجح فيها وانتخب عضوا بمجلس الشعب المصري عن جماعة الإخوان وشغل موقع المتحدث الرسمي باسم الكتلة البرلمانية للإخوان. وفى انتخابات مجلس الشعب 2005 حصل على أعلى الأصوات وبفارق كبير عن أقرب منافسيه[3] ولكن تم إجراء جولة إعادة أعلن بعدها فوز منافسه. كان من أنشط أعضاء مجلس الشعب وصاحب أشهر استجواب في مجلس الشعب عن حادثة قطار الصعيد وأدان الحكومة وخرجت الصحف الحكومية في اليوم التالي تشيد باستجوابه. وقد تم اختياره عالميا كأفضل برلماني 2000-2005 من خلال أدئه البرلماني[1].

شارك في تأسيس الجبهة الوطنية للتغيير مع د. عزيز صدقي عام 2004، كما شارك في تأسيس الجمعية الوطنية للتغيير مع د. محمد البرادعي عام 2010، كما شارك في تأسيس التحالف الديمقراطي من أجل مصر والذي ضم 40 حزبا وتيارا سياسيا 2011

انتخبه مجلس شورى الإخوان في 30 أبريل 2011 رئيسا لحزب الحرية والعدالة الذي أنشئته الجماعة بجانب انتخاب عصام العريان نائبا له ومحمد سعد الكتاتني أمينًا عامًّا للحزب .[4]

ترشحه للرئاسة

بعد أن دفع حزب الحرية والعدالة بالاتفاق مع جماعة الإخوان المسلمون بخيرت الشاطر مرشحًا لانتخابات الرئاسة المصرية 2012، قرر الحزب في 7 إبريل 2012 الدفع بمرسي مرشحًا احتياطيًّا للشاطر كإجراء احترازي خوفًا من احتمالية وجود معوقات قانونية تمنع ترشح الشاطر.[5]

وقررت لجنة الانتخابات الرئاسية بالفعل استبعاد الشاطر وتسعة مرشحون آخرون في 17 أبريل. ومن ثم قررت جماعة الإخوان المسلمين وجناحها السياسي المتمثل في حزب الحرية والعدالة، الدفع بمحمد مرسي، الذي قبلت اللجنة أوراقه، مرشحًا للجماعة [6] . قال الحزب والجماعة في بيان مشترك لهما :- [7]

محمد مرسي إنه إدراكًا من جماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة، بخطورة المرحلة وأهميتها، فإن الجماعة والحزب يعلنان أنهما ماضيان في المنافسة على منصب رئاسة الجمهورية، من خلال مرشحهما الدكتور محمد مرسي، بنفس المنهج والبرنامج، بما يحقق المصالح العليا للوطن ورعاية حقوق الشعب



اعتقاله

اعتقل عددة مرات منها

7 أشهر حيث اعتقل صباح يوم 18 مايو 2006 من أمام محكمة شمال القاهرة ومجمع محاكم الجلاء بوسط القاهرة، أثناء مشاركته في مظاهرات شعبية تندِّد بتحويل اثنين من القضاة إلى لجنة الصلاحية وهم المستشارَين محمود مكي وهشام البسطاويسي بسبب موقفهما من تزوير انتخابات مجلس الشعب 2005[8] واعتقل معه 500 من الإخوان المسلمين[9] وقد افرج عنه يوم 10 ديسمبر 2006[10]
كما اعتقل في سجن وادي النطرون صباح يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011 اثناء ثورة 25 يناير مع 34 من قيادات الإخوان على مستوى المحافظات لمنعهم من المشاركة في جمعة الغضب وقامت الأهالي بتحريرهم يوم 30 يناير بعد ترك الأمن للسجون خلال الثورة[11][12]











التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






01/05/2012 - 06:14 مساءً

رد مع اقتباس


#4 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل





خالد علي

خالد علي، محام وناشط مصري،عضو في الجبهة الاشتراكية, مدير المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، شارك في تأسيس مركز هشام مبارك للقانون وعمل مديرا تنفيذيا به.[1] مرشح في انتخابات الرئاسة المصرية 2012.




نشأته

ولد خالد علي عمر في قرية ميت يعيش، التابعة لمركز ميت غمر بالدقهلية، في 26 فبراير 1972. وكان والده (رحمه الله) يعمل فى خفر السواحل ، خالد هو ثانى الابناء بين خمس بنات وثلاث أولاد الاخ الاكبر اسمه محمد علي عمر المحلاوي يعمل مدير فني كرة طائرة بالامارات وياتي خالد بعده ثم يأتي اخوه الاصغر ايمن عمر المحلاوي مدرب كرة قدم بنادي وادي دجلة ، حصل ستة منهم على مؤهلات عالية -حصل خالد على الشهادتين الابتدائية والاعدادية من مدارس قريته، وحصل على الشهادة الثانوية من مدرسة جصفا وميت أبو خالد ,ثم التحق بكلية حقوق الزقا زيق عام 1990 وتخرج منها عام 1994، وكان يعمل دائما فى الإجازات مساعدة لاهله حتى قبل أن يلتحق بالجامعة. ، فعمل في أعمال مختلفة: عمل حمالا للأرز فى مضرب أرز، ثم فى مصنع للبسكويت، وطوال فترة الدراسة الجامعية ولمدة عام بعد تخرجه عمل فى مقهى بسفنكس ، ثم عمل لفترة قصيرة فى أحد مكاتب المحاماة فى ميت غمر متدرب بدون أجر.

حياته الشخصيه

خالد علي متزوج من السيدة/ نجلاء هاشم منذ سنة 2002 وعنده ولد وبنت، عمر (8 سنوات) وأمينة (5 سنوات)

مسيرته

شهد عام 1996 بداية مشوار خالد علي كمحامي مدافع عن حقوق الإنسان، وبالذات الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إذ ضمه المحامي أحمد سيف الإسلام عبد الفتاح إلى فريق العمل على ملف القضايا العمالية بمركز المساعدة القانونية – الذى أسسه المرحوم هشام مبارك عام 1995 ليقدم العون القانوني مجانا لمن يحتاجه فى قضايا حقوق الإنسان. وقد كون أحمد سيف الإسلام فريقا للعمل على ملف النقابات العمالية، حيث جرت عام 1996 انتخابات النقابات العمالية، وقد عرف المئات من العمال، الذين كان الاتحاد العام والأمن يعرقل ترشحهم، طريقهم إلى المركز الذي تبنى قضاياهم -فى عام1999 شارك خالد علي فى تأسيس مركز هشام مبارك للقانون وقد شغل منصب المدير التنفيذي للمركز فى الفترة من 2007 إلى 2009 شارك خالد علي فى تأسيس اللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعمالية (2001) التي ضمت قيادات عمالية من مواقع مختلفة وشاركت فى مواجهة انتهاكات انتخابات النقابات العمالية عام 2001 وعام 2006، وكانت الأحكام القضائية التى حصل عليها خالد علي بالتعاون مع اللجنة التنسيقية و مركز هشام مبارك ببطلان انتخابات الاتحاد العام للعمال 2006 من الأسس التي استند إليها قرار حل الاتحاد العام للعمال بعد الثورة خالد علي عضو مؤسس فى جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، التي شُكلت عام 2008 استعدادا لدعم انتفاضة المحلة و إضراب 6 أبريل، وصارت منذ ذلك التاريخ وحتى اليوم، من أهم أدوات الدفاع عن حقالتظاهر في مواجهة تعسف السلطة وعنفها. وقد حكى أحمد سيف أن أول من فكر فى تأسيس الجبهة كان خالد علي شارك خالد علي في حملة “معا من أجل إطلاق الحريات النقابية” لوضع مشروع قانون ديمقراطي للنقابات العمالية ، والمشروع معروض الآن على مجلس الشعب بعد تجاهله من قبل البرلمانات السابقة على الثورة و المجلس العسكري
الدفاع عن المتظاهرين

له دور رائد في الدفاع عن العمال والفلاحين والفقراء في القرى والنجوع والعشوائيات، ومن المدافعين عن المتظاهرين الذين قبض عليهم بسبب دعمهم للانتفاضة الفلسطينية الثانية، وأحد أبرز المدافعين عن المتظاهرين الذين قبض عليهم بسبب احتجاجهم علي غزو العراق عام 2003.[2]

ولم ىنضم خالد علي لأي حزب في مسار تاريخه وإن كان له ميول يسارية إلا أنه يؤيد المزج بين القطاع العام والقطاع الخاص تحت راية وطن واحد [3] و مؤسس جبهة الدفاع عن متظاهري مصر التي ما زالت تقدم الدعم القانوني للمحتجين السلميين منذ أبريل 2008. منحته حركة مصريين ضد الفساد جائزة المحارب المصري أواخر 2011.


الترشح للرئاسة

أعلن خالد علي عن ترشحه للرئاسة في انتخابات الرئاسة المصرية 2012 يوم 27 من فبراير بعد يوم مولده الأربعين بيوم واحد والذي أكمل حينئذ عامه الأربعين وأصبح له حق الترشح لرئاسة الجمهورية ويعد أصغر المرشحين سناً لرئاسة الجمهورية [4] [5]

وفي يوم الأحد 8 إبريل , تقدم خالد رسمياً بأوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية، مستقلا، وذلك فى ختام فترة الترشح للرئاسة [6]، حيث حضر بصحبة أنصاره إلى مقر اللجنة العليا للانتخابات ، لتقديم أوراقه ونماذج التأييد الشعبى والنيابى التى حصل عليها. حيث استطاع تجمع 30 تأييدا نيابيا من أبرز نواب مجلسى الشعب والشورى .[7]




التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






11/05/2012 - 07:58 مساءً

رد مع اقتباس


#5 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل




هشام البسطويسي

هشام محمد عثمان البسطويسي، قاضي مصري ونائب رئيس محكمة النقض، حصل على ليسانس الحقوق عام 1976 من جامعة القاهرة متزوج من السيدة ألفت صلاح السهلي وله ثلاثة أبناء محمد خريج هندسة، أحمد و مصطفى خريجي حقوق فرنسي. رشحه حزب التجمع لانتخابات الرئاسة المصرية 2012.




حياته العملية

في 23 مايو عام 1951 ولد هشام محمد عثمان البسطويسي، على عكس الأطفال لم يكن يحلم بأن يصبح ضابطاً ؛ وإنما أن يعمل بالقانون مثل أبيه المحامي، وهو ما تحقق عام 1976 بتخرجه من كلية الحقوق جامعة القاهرة. أثناء تدربه بمكتب أستاذه المحامي صلاح السهلي تعرف على حب عمره ورفيقة دربه ألفت صلاح السهلي، فتزوجها وسافرا إلى الإسكندرية حيث بدأ حياته العملية كوكيل نيابة بالجمرك.

ثمان سنوات قضياها تنقل فيها من نيابة الجمرك لنيابة الأحداث ثم قاضي بالمحكمة الجزئية، وخلالها رزقا بثلاثة أبناء محمد، وأحمد، ومصطفى، في عام 1988 رجعت الأسرة إلى القاهرة ليعمل البسطويسي في نيابة النقض ويقضي بها عشرة سنوات حتى عام 1998 عندما اختارته الجمعية العمومية لمحكمة النقض – عدا واحد – مستشاراً لمحكمة النقض، وفي عام 2000 تم ترقيته بفضل تقاريره القضائية الممتازة إلى نائب رئيس محكمة النقض .

ثلاثون عاماً من العمل القضائي لم يوجه فيها للبسطويسي أي إنذار أو لفت نظر حتى تم إحالته للتحقيق الجنائي بقرار من وزير العدل مطعون عليه، وإجراءات قانونية انتهت بتوجيه اللوم إليه في 18 مايو الماضي، في الوقت الذي تشهد فيه تقاريره القضائية فضلاً عن شهادات زملائه ورؤسائه بانضباطه في العمل وانحيازه الدائم لكلمة الحق.

في عام 1992 أعير البسطويسي للعمل في الإمارات، وهناك قاد أول إضراب للقضاة المصريين احتجاجاً على وقف قاضيين مصريين عن العمل، وشاركه في الإضراب الذي استمر 25 يوماً صديق عمره المستشار محمود مكي، والمستشارين ناجي دربالة، وسيد عمر، وأحمد سليمان، وكانوا وقتها وكلاء نيابة خضر العود، لكنهم رغم كل الضغوط رفضوا فض الإضراب إلا بعد إعادة القاضيين المصريين إلى العمل، والالتزام بكل شروط القضاة المصريين، وبعد أشهر قلائل من الأزمة يحقق وكيل النيابة هشام البسطويسي في واقعة سكر بين في الطريق العام " وعندما يتدخل الأمير للعفو عن المتهم يرفض البسطويسي ويكتب على أمر العفو العالي كلمة الحق (لا شفاعة في حد) ويحول المتهم إلى المحكمة، لم يثنيه عن قراره الخوف من السلطان أو الرغبة في المال والجاه، فكلمة الحق أحق بأن تتبع.

ومضت سنوات الإعارة الأربع ليعود بعدها إلى القاهرة دون التجديد لعامين كما هو معمول به في الوسط القضائي، والطريف أنه لم يعر البسطويسي بعدها لأي مكان أخر في الوقت الذي يعار فيه أصحاب الحظوة مرتين وثلاثة.

قاضي المنصة

ثلاثون عاماً من العمل القضائي لم يشرف فيها البسطويسي على انتخاباتهم "النزيهة قدر الإمكان" كما يقولون، المزورة كما نحن متأكدون إلا مرة واحدة في الثمانينات، في دائرة مينا البصل، كان وكيلاً للنيابة وقتها، مشرفاً في اللجنة العامة بصحبة القاضي محمد بيومي درويش، وإزاء التدخلات الأمنية والتلاعب في الصناديق قرر القاضيان – بسطويسي ودرويش – إلغاء الانتخابات في الدائرة، ورغم كل الضغوط التي مارسها وزير العدل ومجلس القضاء الأعلى وتلويحهم لهما بالتفتيش القضائي إلا أنهما لم يرضخا للضغوط ولجئا إلى نادي القضاة بالإسكندرية، ومن يومها لم يتم انتداب المستشار هشام البسطويسي للإشراف على أي انتخابات.

كما لم ينتدب لوزارة أو شركة لأداء عمل غير قضائي، فللانتدابات ومزاياها أصحابها، وحتى عندما جاء دوره للانتداب لمحكمة القيم؛ اعتذر عنه رافضاً بذلك زيادة في المرتب الشهري قدرها 1200 جنيه، لكن القاضي الحر أقر في اعتذاره المكتوب أنه "لا يشرفني العمل في محكمة استثنائية طالب القضاة مراراً بإلغائها"

في عام 2003 تقضي محكمة النقض برئاسة المستشار حسام الغرياني وعضوية المستشار هشام البسطويسي ببطلان نتائج انتخابات دائرة الزيتون – دائرة د.زكريا عزمي – بموجب الطعنين 959، 949 لسنة 2000، ويؤشر المستشار فتحي خليفة رئيس النقض على النسخة الأصلية للقرار بتعييب إجراءات التحقيق والقرار الصادر فيهما طالباً إعادة عرض الطعنين، فترد المحكمة بذات التشكيل في فبراير 2004 تعقيب رئيس محكمة النقض على الحكم في الطعن الانتخابي لأنه لا صفة له فيما يطلبه، " فلا صفة لرئيس المحكمة في التعقيب عليها أو إملاء طريق معين للتحقيق، أو توجيه الدائرة أو أحد أعضائها في شأنها".
فتش عن الرجل تحت الوسام

كأي مواطن مصري بسيط ينتظر البسطويسي أخر الشهر بفارغ الصبر، فبعد ثلاثين عاماً من العمل لا يملك سيارة خاصة أو شاليه في مارينا وإنما يقضي المصيف في شقة والده بالإسكندرية، ولا يملك إلا شقته في 10 ش توفيق وهبي بمدينة نصر، أما ثروته فهي أبنائه الثلاثة محمد وأحمد ومصطفى.

خلافه مع النظام

أدرك النظام المخلوع أن المستشار البسطويسي ليس من النوعية التي يستطيع شرائها بالمال أو بالامتيازات الأخرى، فقرر اللجوء إلي وسائل قذرة في محاولة للضغط عليه وإثنائه عن طريقه الصحيح، ففي أحد المرات حاول خطفه عن طريق إحدى السيدات التي أدعت أنها في حاجة شديدة لمساعدته وترغب في لقائه وعن تلك الواقعة يقول المستشار البسطويسي: "أثناء اعتصام القضاة الشهير بالنادي تضامنا مع إحالتي والمستشار محمود مكي للمحاكمة بسبب فضحنا التزوير والتلاعب في نتيجة الانتخابات البرلمانية، حاولوا تلفيق قضية دعارة لي من أجل تصويري وتهديدي بالفضيحة، وبدأت القصة باتصال هاتفي من سيدة معروفة حاليا، وكنت موجودا مع زملائنا في نادي القضاة، وطلبت مقابلتي لأمر مهم، فرفضت تماما مقابلتها في أي مكان بخلاف صالون النادي أو بمنزلي أمام زوجتي وأولادي، لكنها فضلت مقابلتي في النادي، وبالفعل قابلتها، وعندما دخلت للنادي، ورأت بعينيها الاعتصام والجو داخل النادي بكل ما فيه من زخم وحياة وإصرار وقوة، أجهشت بالبكاء، وعندما اندهشت أفضت لي بأنها مكلفة باستدراجي إلى خارج أبواب وأسوار النادي، على أن يقوم بعض الأشخاص العاملين بجهات أمنية، بخطفي عن طريق تخديري بحسب ما قالت لي السيدة، وعندما سألتها عما سيحدث بعد ذلك، قالت إنهم كانوا سيصورونني عاريا في أوضاع مخلة معها دون أن تظهر هي في الصور أو الفيديو على ما أذكر لأني سألتها هل قبلت أن تفضح نفسها في الصور، وعندما سألتها لماذا صارحتني بهذا المخطط، قالت إنها لا تعرف السبب وراء ذلك، لكن ما رأته في النادي أثر فيها،، واتفقت معها على أن أخرج معها إلى السلالم الخارجية للنادي، ثم أفتعل معها مشاجرة حتى لا تتهم بأنها فشلت في مهمتها أو يشكوا فيها"

لم يسلم المستشار البسطويسي من الإيذاء، فقد كان مراقبا طوال الوقت حتى في بيته ،فقد اكتشف جهاز تنصت متناهي الصغر داخل صالون منزله، في المكان الذي يلتقي فيه بأصدقائه وضيوفه من القضاة أو الصحفيين أو كاميرات التليفزيونات المحلية والعالمية ،وقد اكتشف ذلك بعدما قام أحد الأشخاص بنقل تفاصيل مكالمة له مع أحد أصدقائه من الدبلوماسيين وبتفتيش المكان عثر على الجهاز وتخلص منه. ووصلت الممارسات والمضايقات إلى حد أنهم كانوا يتصلون بهم على تليفون المنزل من أرقام غريبة ومن المحافظات، وكانوا يسبونهم بأفظع الشتائم، كما كانوا يتسلمون رسائل تحوى ألفاظا وعبارات قذرة.

كانت آخر تلك المحاولات إجبار وزير العدل الأسبق المستشار محمود أبو الليل كما أعترف هو في حوار صحفي على توقيع قرار إحالة البسطويسي ومكي للمحاكمة في 2006م وهي القضية التي حصل فيها البسطويسي علي عقوبة اللوم، بعدها أكد الوزير أن لحظة توقيعه على قرار إحالة البسطويسى للتأديب أسوأ لحظات حياته، لأنه أجبر على ذلك بعد أن تلقى اتصالا من زكريا عزمي قائلا: "الرئيس يخبرك بضرورة إحالتهما للتأديب ودي تعليمات ولازم تتنفذ"

ترشحه للرئاسة

رشحه حزب التجمع لانتخابات الرئاسة المصرية 2012.[1]




التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)








تم تحرير هذا الرد بواسطة رشاد الفقيه
في : 2012-05-11 15:06:26

11/05/2012 - 08:05 مساءً

رد مع اقتباس


#6 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل




أبو العز الحريري




رمز : الهرم

السيرة الذاتيه :
الأسم:أبو العز حسن على الحريري أبو العز الحريري
تاريخ الميلاد: 2 يونيو 1946
مكان الميلاد: الإسكندرية
المهنة: نائب بمجلس الشعب المصري
الإقامة: مصر
الجنسية: مصري
الديانة: مسلم


دخل مجلس الشعب شاباً وكان من أصغر الأعضاء في برلمان 1976 «هو من مواليد 1946» ممثلاً لدائره كرموز بالإسكندرية
اعتقله الساداتفي 5 سبتمبرعام 1981مع 1531 من الشخصيات الوطنية من جميع القوي السياسية
عاد إلي البرلمان مرة أخري عام 2000مع الإشراف القضائي علي الانتخابات كممثل لدائره كرموز.
مارس جميع حقوقه الدستورية.. في انتقاد السلطة التنفيذية، وتسلح بحقه في استخدام الأدوات البرلمانية من أسئلة وطلبات إحاطة واستجوابات كاشفاً فساد النظام والحزب الوطني.
دخل العديد من المعارك مع كبار الشخصيات والمسئولين سواء في الحكومة أو الحزب الوطني
اشتبك مع أحمد عزفي بداية صعوده وسيطرته علي الحزب الوطني من خلال صداقته لمبارك الابن وتشكيل لجنة سياسات جمال مبارك، فقدم العديد من الاستجوابات ضد أحمد عز كاشفاً وفاضحاً استيلاءه علي شركة حديد الدخيلة بالتواطؤ مع الحكومة ليصبح المحتكرالأول للحديد، ويتحكم في أسعار الحديد.. وكل السلع المتعلقة به
لم يكتف بنقده الحزب الوطني ورجاله المحتكرين وإنما انتقد سياسات حزب التجمعالذي ينتمي إليه، رافضاً أي تنازل عن سياسة الحزب الداعية إلي التغيير، وانتقد صفقات الحزب مع الحزب الوطني والحكومة.. وشراء الدماغ من التزوير الذي تمارسه السلطة مقابل تعيين هنا أو هناك
ساهم بعد الثورة في تأسيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
أتهم المجلس العسكري بانه يدير الثورة المضادة



انتخابات رئيس الجمهورية2012



تقدم حزب التحالف الشعبى الاشتراكى بطرح البرلماني البارز أبو العز الحريري للترشح لانتخابات الرئاسة 2012 ، معلنا عن استعداده لمناقشة اى مقترحات أخرى فى هذا الصدد ,وأكد الحزب ضرورة إدارة مناقشات بين قوى الثورة بشأن التوافق حول اختيار مرشح للرئاسة مع التزام الحزب بالمرشح الذي تتوافق حوله هذه القوى.

جاء ذلك خلال مناقشة الأمانة العامة لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي في اجتماعها , حيث رأت ضرورة خوض معركة الانتخابات بمرشح تتوافق حوله كل قوى الثورة، ويتبنى برنامج ومواقف سياسية واضحة من أجل استكمال مطالب الثورة.



التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






12/05/2012 - 02:53 مساءً

رد مع اقتباس


#7 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل




حسام خير الله




رمز : السيارة

السيرة الذاتيه :

الأسم: الفريق/ أحمد حسام كمال حامد خير الله وشهرته حسام خير الله
تاريخ الميلاد: 22 يوليو 1945
مكان الميلاد: مصر
الانتماء: القوات المسلحة المصرية
الإقامة: مصر
الجنسية: مصري



الخبرة المهنية


خدم في القوات المسلحة المصريةحتى منتصف السبعينات، لمّا رُقّي لرتبة فريقفي سلاح المظلات. ترك القوات المسلحة ليعمل في جهاز المخابرات العامة، حيث وصل إلى منصب يعادل المدير التنفيذيللجهاز. تقاعدسنة 2005 بعد أكثر من 20 سنة خدمة في الجهاز.




المؤهلات والوظائف

حصل على بكالوريوس العلوم العسكريةسنة 1964 وحصل على بكالوريوس التجارةعام 1982 وحصل على العديد من الدراسات في علوم المخابرات السياسيةوالعديد من الدراسات المهارات الإدارية من الولايات المتحدة الأمريكية.
بدأ حياته ضابطاً بسلاح المظلات واشترك في حرب اليمنكما شارك في حرب أكتوبروحصل فيها على نوط الواجب العسكريمن الطبقة الأولى.
تدرج في المناصب حتى أصبح قائد لكتيبة المظلات وترك الخدمة نهائياً في عام 1976.
التحق بهيئة المعلومات والتقديرات بالمخابرات العامةفي عام 1977 حيث تدرج في المناصب حتى أصبح رئيسا لنفس الهيئة في عام 2000 وحتى عام 2005.
رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات الاستثمارية منذ عام 2005 وحتى الآن.
رئيس مجلس إدارة نادى القاهرة الجديدةمنذ عام 2007 وحتى الآن.

ترشحه لرئاسة الجمهورية


في يوم 2 يناير 2012 أعلن الفريق حسام خير الله عن ترشحه لرئاسة الجمهورية وأكد أنه «ليس مرشح المجلس الأعلى للقوات المسلحةوأنه ليس له أي علاقات حزبية وشدد على مدنية الدولة واهتمامه بالتعليم والصحة. وقد رشّحه حزب السلام الديمقراطي.
يُعتبر أوّل مرشّح مخابراتي لخوض انتخابات رئاسية حرة في تاريخ مصر، وكان كثيرون في السابق يُعيّنون لمناصب عُليا، ومنهم عبد السلام المحجوبالذي عُيّن محافظًا للإسكندريةسنة 2006، ثمّ وزيرًا للتنمية المحلية سنة 2011. يُقدّم نفسه كمرشّح وطني، على أساس خبرته الطويلة في جهاز المخابرات. ومن الانتقادات الموجهة إليه أنّه قدّم نفسه على أنّه « فريق » وهي الرتبة التي كان حسني مباركعندها عندما عيّنه أنور الساداتنائبًا له سنة 1975، والغريب أنّ الذين خدموا معه في جهاز المخابرات يقولون أنّ هذه الرتبة وهمية لا وجود لها في هذا الجهاز. كما أنّهم يشيرون إلى أنّ الأجهزة المخابراتية تُحقّق إنجازاتها على أساس العمل الجماعي في فرق متعاونة، ولا يصحّ أن ينسب خير الله لنفسه بطولات شخصية. وينتقده خبراء في المجال الأمني على تصريحات قال فيها أنّ لديه مستندات تتضمّن «فضائح» لرجال كبار من النّظام السّابق، حيث كان من واجبه تسليمها للجهات المختصّة.
لم يصرّح سامح سيف اليزل، مدير مركز الدراسات الأمنية والاستراتيجيةوالنائب السابق لمدير المخابرات، إلّا بأنّه توجد مخاوف يبديها الجهاز حول ترشّح «خير الله». ويقول صفوت الزياتأنّ أجهزة المخابرات تُعارض بشدّة ترشّحه للرئاسة. ويقول الزّيّات أنّ «خير الله» يُعوّل على شبكة اتّصالات واسعة بناها مع مؤسسات ورجال أعمال والكنيسة القبطية وجامعة الأزهر ووزارات الداخلية والخارجية وغيرها، لكنّه يستبعد أن يقرّر «خير الله» بإشهار مستندات مخابراتية سرّية ليقدّم نفسه مرشّحًا للرئاسة.




التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






12/05/2012 - 02:58 مساءً

رد مع اقتباس


#8 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل




حسام خير الله




رمز : السيارة

السيرة الذاتيه :

الأسم: الفريق/ أحمد حسام كمال حامد خير الله وشهرته حسام خير الله
تاريخ الميلاد: 22 يوليو 1945
مكان الميلاد: مصر
الانتماء: القوات المسلحة المصرية
الإقامة: مصر
الجنسية: مصري



الخبرة المهنية


خدم في القوات المسلحة المصريةحتى منتصف السبعينات، لمّا رُقّي لرتبة فريقفي سلاح المظلات. ترك القوات المسلحة ليعمل في جهاز المخابرات العامة، حيث وصل إلى منصب يعادل المدير التنفيذيللجهاز. تقاعدسنة 2005 بعد أكثر من 20 سنة خدمة في الجهاز.




المؤهلات والوظائف

حصل على بكالوريوس العلوم العسكريةسنة 1964 وحصل على بكالوريوس التجارةعام 1982 وحصل على العديد من الدراسات في علوم المخابرات السياسيةوالعديد من الدراسات المهارات الإدارية من الولايات المتحدة الأمريكية.
بدأ حياته ضابطاً بسلاح المظلات واشترك في حرب اليمنكما شارك في حرب أكتوبروحصل فيها على نوط الواجب العسكريمن الطبقة الأولى.
تدرج في المناصب حتى أصبح قائد لكتيبة المظلات وترك الخدمة نهائياً في عام 1976.
التحق بهيئة المعلومات والتقديرات بالمخابرات العامةفي عام 1977 حيث تدرج في المناصب حتى أصبح رئيسا لنفس الهيئة في عام 2000 وحتى عام 2005.
رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات الاستثمارية منذ عام 2005 وحتى الآن.
رئيس مجلس إدارة نادى القاهرة الجديدةمنذ عام 2007 وحتى الآن.

ترشحه لرئاسة الجمهورية


في يوم 2 يناير 2012 أعلن الفريق حسام خير الله عن ترشحه لرئاسة الجمهورية وأكد أنه «ليس مرشح المجلس الأعلى للقوات المسلحةوأنه ليس له أي علاقات حزبية وشدد على مدنية الدولة واهتمامه بالتعليم والصحة. وقد رشّحه حزب السلام الديمقراطي.
يُعتبر أوّل مرشّح مخابراتي لخوض انتخابات رئاسية حرة في تاريخ مصر، وكان كثيرون في السابق يُعيّنون لمناصب عُليا، ومنهم عبد السلام المحجوبالذي عُيّن محافظًا للإسكندريةسنة 2006، ثمّ وزيرًا للتنمية المحلية سنة 2011. يُقدّم نفسه كمرشّح وطني، على أساس خبرته الطويلة في جهاز المخابرات. ومن الانتقادات الموجهة إليه أنّه قدّم نفسه على أنّه « فريق » وهي الرتبة التي كان حسني مباركعندها عندما عيّنه أنور الساداتنائبًا له سنة 1975، والغريب أنّ الذين خدموا معه في جهاز المخابرات يقولون أنّ هذه الرتبة وهمية لا وجود لها في هذا الجهاز. كما أنّهم يشيرون إلى أنّ الأجهزة المخابراتية تُحقّق إنجازاتها على أساس العمل الجماعي في فرق متعاونة، ولا يصحّ أن ينسب خير الله لنفسه بطولات شخصية. وينتقده خبراء في المجال الأمني على تصريحات قال فيها أنّ لديه مستندات تتضمّن «فضائح» لرجال كبار من النّظام السّابق، حيث كان من واجبه تسليمها للجهات المختصّة.
لم يصرّح سامح سيف اليزل، مدير مركز الدراسات الأمنية والاستراتيجيةوالنائب السابق لمدير المخابرات، إلّا بأنّه توجد مخاوف يبديها الجهاز حول ترشّح «خير الله». ويقول صفوت الزياتأنّ أجهزة المخابرات تُعارض بشدّة ترشّحه للرئاسة. ويقول الزّيّات أنّ «خير الله» يُعوّل على شبكة اتّصالات واسعة بناها مع مؤسسات ورجال أعمال والكنيسة القبطية وجامعة الأزهر ووزارات الداخلية والخارجية وغيرها، لكنّه يستبعد أن يقرّر «خير الله» بإشهار مستندات مخابراتية سرّية ليقدّم نفسه مرشّحًا للرئاسة.




التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






12/05/2012 - 03:06 مساءً

رد مع اقتباس


#9 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل




محمد فوزي عيسى



رمز : كاميرا الفيديو

السيرة الذاتيه :

الأسم: محمد عبد الفتاح محمد فوزي علي عيسى وشهرته محمد فوزي عيسى
تاريخ الميلاد: 14 يناير 1945

هو أحد مرشحي انتخابات الرئاسة المصرية 2012، رشحه حزب الجيل الديمقراطي..
نال على ليسانس حقوق من كلية الحقوق جامعة عين شمس سنة 1964 ودكتوراه من ذات الكلية سنة 1994، ودبلوم في العلوم الشرطية من أكاديمية الشرطة سنة 1994. بدأ عمله ضابطًا في قسم شرطة عابدين بالقاهرة، ثمّ عمل بمباحث قسم شرطة نجع حمادي، ثمّ مأمورا لقسم شرطة عتاقة، ثم رئيسًا لمركز ومدينة سمالوطفي محافظة المنيا.






محمود حسام



رمز : النجم

السيرة الذاتيه :

الأسم: محمود حسام الدين محمود جلال وشهرته محمود حسام
تاريخ الميلاد: 11 سبتمبر 1964
مكان الميلاد: الإسكندرية
المهنة: ضابط شرطة سابق (استقال سنة 1995)
الإقامة: مصر


ترشحه للرئاسة



أعلن تقديم أوراقه للترشح لانتخابات الرئاسة المصرية 2012 يوم 2 أبريل 2012، من خلال جمع 40 ألف توكيل. تتركز أولوياته في الإصلاح الاقتصادي والأمني بالدرجة الأولى.
البرنامج الانتخابي

على المدى القصير: إعادة الأمن وتطهير هيئة الشرطة من بعض الفاسدين، ووضع معايير التعاون بين الشعب والأمن، وإعادة الثقة لضباط الشرطة وأفرادها، بالإضافة إلى وقف تهريب الأموال خارج البلاد وإعطاء الفرصة لإعادة التوازن الاقتصادي والدفع بعجلة الإنتاج لتحقيق مطالب الشعب.
على المدى الطويل: خلق فرص عمل لمحاربة البطالة وزيادة الإنتاج، بالإضافة إلى زيادة الرقعة الزراعية واستصلاح الأراضي وإعادة التقسيم الجغرافي للمحافظات، لتحقيق الامتداد العمراني في الظهير الصحراوي وتنفيذ خطة مدروسة للتأمين الصحي يشمل كل ما يستحق وضمان وصول الدعم لمستحقيه فقط.



التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






12/05/2012 - 03:20 مساءً

رد مع اقتباس


#10 رد : أشهر المرشحين لرئاسة جمهورية مصر العربية ( موضوع متجدد )

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2010
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل





أحمد شفيق



رمز : السلم

السيرة الذاتيه :


الأسم: الفريق أحمد محمد شفيق زكي وشهرته أحمد شفيق
تاريخ الميلاد: يناير 1941 (العمر 70)
مكان الميلاد: الشرقية
المهنة: وزير طيران سابق , رئيس وزراء سابق
الإقامة: مصر
الجنسية: مصري
الديانة: مسلم



عن حياته
عام1961تخرج من الكلية الجوية،عمل بعدها كطيار فيالقوات الجوية المصرية,وشارك في حربي الاستنزاف أكتوبر.
وحصل على زمالة كلية الحرب العليا من أكاديمية ناصر العسكرية العلياوزمالة كلية الحرب‏ العليا للأسلحة المشتركة بباريسودكتوراه الفلسفة في الإستراتيجية القومية للفضاء الخارجي. وبالفترة من عام 1984إلى عام 1986عمل في سفارة مصر بإيطاليا كملحق عسكريفي عام 1991عين رئيسًا لأركان القوات الجوية المصرية، وفي أبريلمن عام 1996عين قائدًا للقوات الجوية،واستمر في هذا المنصب مدة 6 سنوات، وهي تعتبر أطول فترة لقائد القوات الجوية في مصر،وبعد تركه لمنصبه في عام 2002عين وزيرًا للطيران المدني.
وقد برز اسمه من بين الأسماء المرشحة لخلافة محمد حسني مباركبرئاسة مصر، وظهر ذلك بصحيفة وال ستريت جورنالفي تقرير لها تحت عنوان "منافس جديد يبرز في مصر" نشرته في ديسمبرمن عام 2010.




رئاسة الحكومة


في يوم 29 يناير 2011 كلفه الرئيس محمد حسني مباركبتشكيل حكومة جديدةبعد استقالة حكومة أحمد نظيفكمحاولة لتخفيف حركة المظاهرات والاحتجاجات الشعبية الواسعة. وبعد تنحي الرئيس مباركعن الحكم وتسلم المجلس الأعلى للقوات المسلحةللسلطة في 11 فبرايرسقطت حكومته، إلا أن المجلس الأعلىقرر استمرار عمل حكومته لتسيير الأعمال وذلك حتى يتم تشكيل حكومة جديدة . وفي يوم 3 مارس 2011 تقدم باستقالته للمجلس الأعلى للقوات المسلحةالحاكموذلك قبل يوم واحد من مظاهرات مليونية دعت لها عدة حركات شبابية علي رأسها حركة شباب 6 أبريلوائتلاف شباب الثورةمن أجل الإطاحة بحكومته والتي اعتبروها من بقايا نظام مبارك .

بعد الاستقالة

أعلن أحمد شفيق في نوفمبر 2011 ترشحه للانتخابات الرئاسية المصرية. وفي 24 أبريل 2012 قررت لجنة الانتخابات الرئاسيةالمصرية استبعاده من قائمة المرشحين تطبيقاً لقانون العزل السياسيالذي أقره المجلس العسكريفي وقت سابق من نفس اليومثم أعادته بعد يومين بعد أن طعن أمام اللجنة على القانون مستنداً إلى أن القانون الجديد غير دستوري.

خالد مرشح إنتخابات رئاسة 2012



التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






12/05/2012 - 03:26 مساءً

رد مع اقتباس


رد جديد موضوع جديد الموضوع السابق | الموضوع التالي
المواضيع المتطابقة
العنوان الكاتب القسم آخر رد الردود
الحكم على ابراهيم عيسى بالحبس 6 أشهر مع الشغل وكفالة200 جنيه لوقف التنفيذ ايمن الشرقاوى منتدى الأخبار العالمية و المحلية mariam mossad 0





المسؤولون عن المنتدى | مواضيع اليوم(0) | مراسلة الإدارة

ضغط المنتدى Gzip : مُعطل
Powered By MySmartBB Royal 1.1.0 | إعداد و برمجة فريق MySmartBB
Css by vb-style.com
Developed By Bruce | Dev-ly.com
Share to Facebook Share to Twitter Stumble It More...