الرئيسية| التسجيل| الإحصائيات| قائمة الأعضاء| بحـث| آخر المشاركات| قوانين المنتدى| الاسئلة الشائعة| اذاعة القراءن الكريم|

استرجاع كلمة المرور     التسجيل في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلا بك عزيزي الزائر



    آخر المواضيع :


http://www2.0zz0.com/2014/12/06/22/508506600.jpg

منتديات الفقيه » العيادة النفسية و الاجتماعية » علماء النفس يبحثون تأثير الآباء على سلوكيات الأطفال المستقبلية

رد جديد موضوع جديد
 
الكاتب طباعة الموضوع  |  إرسال الموضوع لصديق  |  أخذ نسخة من الموضوع  

رشاد الفقيه

المشرف العام



الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10426
الزيارات : 2049
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



علماء النفس يبحثون تأثير الآباء على سلوكيات الأطفال المستقبلية




أحيانا يسمع الآباء الذين أنجبوا حديثا أناسا آخرين يعلقون بقولهم أن الطفل الوليد يشبه أمه كثيرا، غير أنه كلما كبر الطفل في السن يصبح هذا التعليق أشبه بالإهانة بدلا من كونه مجاملة.

وفي بعض الأحيان قد يستخدم هذا القول كنوع من السخرية أثناء النقاش مثلما يقال : " إنك تشبه أمك تماما "، وكما لو كان القائل يريد أن يقول : " إنه من المستحيل التعامل معك "، ولكن يدور سؤال وهو لماذا يؤثر هذا القول على كثير من الأشخاص ولماذا يوجد مفهوم مفاده أن الأطفال يأخذون الصفات السيئة للأم بينما لا يأخذونها من الأب؟


ويقول عالم النفس الألماني رولاند رابيل إن البيئة المنزلية المحيطة بنا تشكلنا بدون أن نشعر، وتعد الأم بالنسبة لكثير من الأطفال أكثر حضورا وتواجدا من الأب خلال السنوات الأولى من حياتهم، وبالتالي يستقون النماذج السلوكية من أمهاتهم وينطبق ذلك بشكل خاص على البنات.

ويوضح رابيل إن هذا الاتجاه يحدث بدون وعي وغالبا ما تظهر آثاره في وقت لاحق عندما يكبر الطفل، أما زميله عالم النفس جورج فيزنر فيقول أن انعكاس تصرفات الآباء على الأبناء تظهر بشكل خاص عندما تبدأ الطريقة التي نعبر من خلالها عن أنفسنا تبدو بشكل متزايد مماثلة للطريقة التي يعبر بها آباؤنا عن أنفسهم.

وغالبا لا تكون الصفات التي يرثها الأبناء من الآباء سيئة بل إنها تزودهم بشكل عام بنموذج لسلوكهم الخاص.

ويوضح فيزنر أنه إذا حدثت مشاجرة بين الأبوين وتم توجيه الإهانة الفورية دائما للأم يتم تكرار هذا النموذج السلوكي من جانب الابن في وقت لاحق باعتباره كان النموذج السائد للتعامل بين الأبوين، ويحدث ذلك بدون وعي حتى لو كان الإبن لا يحب تصرفات أمه.

وتشير الطبيبة النفسية كريستيانه بابستيفانو إلى أنه أحيانا ما يحدث تذكر التعليق الذي يقول للطفل إنك لا تريد على الإطلاق أن تشبه أمك إلى حدوث صراع نفسي داخل المرء، وقدم علماء النفس تفسيرا لهذا الإحساس وأسلوبا لمواجهته ويرون أنه من الضروري أن يتمسك المرء المعني بالتصرفات الحسنة ويعدلها أو يتوخى الأمثل.


ويقول فيزنر إنه بهذه الطريقة تصبح هذه التصرفات الإيجابية جزءا من الشخصية، ويشير إلى أن السلوكيات السيئة تكون ملحوظة في المواقف التي يتعرض فيها المرء لضغوط، موضحا أنه من المفترض أن يقاوم الشخص تبني هذه السلوكيات السلبية لأنها مكروهة.

بينما يرى رابيل إن الشيء الوحيد الذي يقدم المساعدة في مثل هذا الموقف هو اتخاذ خطوة للخلف ثم التفكير في تحديد نوعية التصرفات الحميدة وتلك السيئة وكيفية التعامل معها.

وتضيف باباستيفانو إنه من المفيد أن يدرس الشخص صفاته السلوكية غير المستحبة، وأحيانا يكتشف الأشخاص أن لديهم سلوكيات تشبه سلوكيات أمهاتهم عندما يتعلق الأمر بالمسائل المتعلقة بالعلاقات وحينئذ يظهر تفهم جديد كامل لهذه السلوكيات.

ويؤكد فيزنر الذي يعد إحصائيا لعلاج الخلاف الأسري أنه يجب على الأشخاص أن يقولوا لأنفسهم " إنني هو ما أنا عليه " ، و " هذه هي تصرفاتي وليست تصرفات أمي فقط ".

وفي حالة إذا ما فهمت المقارنة بين الابن وأمه على إنها إساءة وتطور الأمر إلى مشاجرة فسيكون ثمة نوع من الدفاع.

وفي هذا الصدد يقول رابيل إنه يمكن للمرء أن يقول على سبيل المثال : " نعم أنا أشبه أمي ولكن ما هو الأمر السيئ في ذلك ؟" ، ويضيف إنه يكون من الأفضل ألا يقلل المرء من شأن نفسه بالدخول في مشاجرة بسبب تقييم ذاتي ولكن من الأفضل محاولة التعامل مع السؤال الذي يقول لماذا يضايق هذا التصرف الشريك الآخر إلى هذا الحد ؟


ومن المهم للغاية أيضا أن يراعي المرء صورته، ويقول فيزنر إنه في النهاية يود كل شخص أن ينكر وجود الصفات السيئة فيه، وهذا السبب في أن الاتهام يكون ثقيلا عليه، بينما يوضح رابيل أن العبارة " إنك تشبه أمك تماما "توحي بأن الشخص لم ينضج ولم يطور شخصيته كفرد.

وتظهر النماذج الفلسفية للقيم أنه في مقابل كل صفة سلبية توجد أخرى إيجابية فالطمع يتحول إلى توفير والنظافة المفرطة تصبح نوعا من الترتيب، وهذه يعني أنه يمكن كسب شيء إيجابي من النموذج الذي أرساه الأب.

ويوضح رابيل أن الحقيقة هي أن الأشخاص نادرا ما يلجئون تماما إلى النماذج السلوكية لآبائهم، ويؤكد أن الآباء كقاعدة هم أكثر الأشخاص الذين يعطوننا قيمهم وهذه القاعدة ليست سيئة على الدوام.


المصدر: الوكالة الألمانية (د ب أ)









مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






11/03/2011 - 11:21 صباحاً

رد مع اقتباس | إبلاغ عن الموضوع


رد جديد موضوع جديد الموضوع السابق | الموضوع التالي
المواضيع المتطابقة
العنوان الكاتب القسم آخر رد الردود
علماء مصريون يكتشفون نباتات تتغذى على الألغام بنت مصرية دراســـات علمية و أطروحات للماجستير و الدكتوراة ايمن الشرقاوى 1





المسؤولون عن المنتدى | مواضيع اليوم(4) | مراسلة الإدارة

ضغط المنتدى Gzip : مُعطل
Powered By MySmartBB Royal 1.1.0 | إعداد و برمجة فريق MySmartBB
Css by vb-style.com
Developed By Bruce | Dev-ly.com
Share to Facebook Share to Twitter Stumble It More...