الرئيسية| التسجيل| الإحصائيات| قائمة الأعضاء| بحـث| آخر المشاركات| قوانين المنتدى| الاسئلة الشائعة| اذاعة القراءن الكريم|

استرجاع كلمة المرور     التسجيل في المنتدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أهلا بك عزيزي الزائر



    آخر المواضيع :


http://www2.0zz0.com/2014/12/06/22/508506600.jpg

منتديات الفقيه » منتدى قصاقيص العشاق » الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

رد جديد موضوع جديد
وصف الموضوع :هااااااااام للبنات موضوع مثبت 
الكاتب طباعة الموضوع  |  إرسال الموضوع لصديق  |  أخذ نسخة من الموضوع  

بسام الصباحي

مشرف منتدى الافلام الاجنبية



الهوية الشخصية
رقم العضوية : 26843
المشاركات : 1632
الزيارات : 221
الانضمام : 29/11/2008
الدولة : ألـــيـــــمـــــن
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع يخص الشباب والبنات وبالاخص البنات الرجاء الدخول ضروري لوسمحتي سئاخذ من وقتك دقايق قليله

اخواني هذا الموضوع طويل شوي ولاكنه الواقع
في هذا الزمن الذي نعيش فيه اتمنئ منكم القرائه والتفكيربهدوئ
نريد ان نصحئ
لانفسنا شوي ونفكر مالذي يجري لنا ونحن لانعلم احبائي شباب وبنات في الله تعالو معي في اهم المشكلات التي توجهنا
ولنبدا


من اكبر المشكلات اللي تواجهنا في سن الشباب سواء الشباب والبنات وخصوصا البنات هي مشكلة الفراغ العاطفي ويتمنى كل شخص انه يملا هذا الفراغ العاطفي ومايملأ هذا الشعور العاطفي غير الزواج ( لا احد يقول خويتي وخويي) لان بين الانفس وهو نصف الدين (

واكثر مايحس بمعاناة الشاب والفتاه الغير متزوجين, هم الشباب والفتيات المتزوجين اللي مرت عليهم نفس المرحله وعاشوها لحظه بلحظه, وصبروا واحتسبوا وابتعدوا عن الطرق المشبوهه والمحرمه الي قد ترضي شعورهم وغرائزهم في تلك اللحظه ولا كنهم تركوها ارضاء لخالقهم عز وجل ( الشباب والفتيات اللي يخافوا ربهم),

وما غرهم غيرهم من الشباب والفتيات اللي غرتهم الدنيا وماصبروا واحتسبوا, وصار اهم ماعندهم انهم يملاون هذا الفراغ عاطفيا وتمادوا في الشي هذا وماكانو ساعتها يفكرون ايش ممكن تكون عاقبتها, وماعرفوا أن طريقهم هذا مصيره يجرهم الى الغلط زي ماصار بين شباب وبنات كثير كان في البدايه حب ونية زواج وشوي شوي بدء كل طرف يميل للاخر وبدات رغبته الجنسية تظهر الين ماصارت المصيبه
بينهم الاوهيئ الزناء الفاحشه الكبرئ اللهم ابعدنا عن الزنا
واحفضنا يارب العالمين امين ..
هل هذا اللي بينهم كان حب في الله , حب يتمنى الواحد تكون نهايته زواج والاينتحر احسن ...... جاوبوني ؟؟؟؟؟؟؟؟


يابنات
(خصوصآ الزمن هذا ماعاد فيه احد يحب من قلبه حب في الله (يعني لو حب الواحد بنت في الله مستحيل يغلط عليها اذا كان قصده شريف وهو الزواج في النهاية, اكيد لازم يتمنى لها الخير والستر زي اللي يتمنى لاخته بس مين اللي يفهم) اللي يحبو كذا صارو قليلين جدااا هذا النوع مايتجاوزون 0.7% من عدد الشباب, يعني معنى الحب تشوه, الله لايبارك فيهم وصار الواحد يستحي يقول انا احب ( لو كان من النوع الاول).

لاتتاثروا يابنات
للاسف الى الان فيه بنات متاثرات بالافلام الرومنسية والمسلسلات والحب والقصص الرومنسية في الكتب وتتوقع أنها راح تعيش قصة حب ومن الكلام هذا وان أي شاب جاء ودخل في خطها وبين لها انه يحبها واهتم فيها تصدق على طول وتثق فيه وتتعلق الين يصير يمشيها على هواه من كثر ماتحبه .

بالمناسبة انا شاب واعرف شباب كثير من كل الفئات, من اللي يخافو ربهم, واللي غرتهم الدنيا ,واللي ملتزمين , والفالتين (كل الانواع)
فالشباب اللي ربي يهديهم ومخربين الدنيا على نفسهم والهتهم الدنيا, وكل واحد فيهم يعرف اربع او خمس بنات يحكون قصصهم مع بعض وقدامي وانا مقهور ومستغرب من البنات اللي يوثقون فيهم لدرجة أن البنت تقدم نفسها بين ايديه َ!!!!
والله ما اكذب عليكم
اقول لهذا النوع من الشباب:
كفايه كذب ياشباب حرام عليكم بنات الناس مو لعبه واللي يسوي الشي ذا اكيد انه ما يرضاه لاخته وربي ماراح يتركه راح ترجع يا في خواته يا في بناته يا في زوجته ...
كفايه تصديق من ناحيتكم يابنات, كفايه استسلام للحب مهما كنتي تحبين واحد اذا هو يحبك فعلا يبغاك زوجه يجيك معززه مكرمه مايقول نطلع سوى نتعرف على بعض اكثر نتعشى ههههههههههه تصدقونهم؟؟؟؟؟؟
عاد اللي بتصدق بعد كلامي هذا بكيفها( اكيد ماتخافين على نفسها اكثر مني ) اللهم اني بلغت.

قال احمد شوقي
خدعوها بقولهم حسناء والغواني يغرهن الثناء
..... ....
..... .... ........
فاتقوا الله في قلوب العذارى فالعذارى قلوبهن هواء


اذا كان احمد شوقي يقول عنكم كذا هل ترضين بما تملكين من عقل أن احد يخدعك بس بكلمة مدح او ثناء؟؟؟؟؟!!!!!! لا عارف انك منتي من النوع ذا (للتذكيرفقط)

انا تروني شاب فاذا انا اقول لكم الشباب كذا وانا واحد منهم تصدقوني والا تكذبوني؟؟؟؟؟؟

عاد بكيفكم اهم شي قلت اللي في راسي وبريت ذمتي واللي راح يضحك عليها واحد بعد كلامي هذا تستاهل.
لاني قد بلغتكم البنات وسبق وقلت ان الشباب الصادقين 0.7% ,والله الشاهد علئ ما اقول لكم


الجهل
صحيح اول كان فيه جهل بس بعد ما صار فيه امثله قدامنا وضحايا صرنا واعين وعارفين ( انا اتكلم للبنات الشريفات فقط وما اوجه كلامي للبنت اللي راضيه تكون متاع وتفريغ شهوات لغيرها , هذي انا ما اوجه لها كلامي انا موجه كلامي للبنت اللي لاول مره تحب شخص تنتبه لنفسها ترى انا اتكلم من حرقه قلبي علئ البنات لانكن خواتي عليكم).

بس اذا صار وكلمت البنت شاب وحبته هل تتوقع انه هو برضه يحبها ؟؟؟ انا اجاوبها اقول لها لاتتوقعي انه يحبك بيقول عنك داشره وماراح يتزوجك مو كل الشباب كذا بس(99.3%) منهم ماراح يتزوجون لانهم شاكين ويقول اللي تكلمني تكلم عشره غيري وابقول شي اريد البنات يصدقوه.

اول مايكلم الشاب بنت او يرقمها في سوق اول نيه له تكون نيه بطاله يعني لا حب ولا غيره.

ممكن انتي تحبين حب غير طبيعي ونيتك زواج, بس الشاب اول مايبني علاقته مع أي بنت الحب هذا مايعترف فيه ,ويخلي قلبه في درج الملابس حقه ويتكلم ويسوي حبيب وهو يقول في نفسه ما اتزوج(بنت داشره < > خاينه لاهلها ولربها ومايجي على باله إلا انك مثله ماتبغين غير تفريغ رغبتك الجنسيه)

وكل اللي يبي منها افراغ شهوته الجنسيه ( سامحوني على الجراة) مهما طال معك في الحب والاخلاق والاخلاص والغيرة عليك ( تشوفينه قاعد يشبع رغباته الجنسية مع بنات غيرك ومسوي انه يحبك لحالك الولد المخلص اللي يخاف ربه, وتري اول مادخل لغيرك بنفس الطريقه اللي دخل لك صدقيني ترى هذا اللي حاصل ( انا ادرى منكي) واذا استمريتي على حالك معه مصيره يجي يوم تنصدمين فيه بعد مايسلب منك اهم شي عندك وهو شرفك( لاتنتظري الين يصير لك بعدين تصدقيني!!!!!!

صدقيني اللحين يالله بسرعه .....يالله يا احلى بنوته..... خلاص تاكدتي ..... ايوه شاطره خليكي كذا على طول.

مو كل الشباب لعابين كذا عشان مااظلمهم بس ( 99.3% منهم نسبه بسيطه صح).

الاحصاءات حسب دراسة ميدانيه اجريتها ف بحث التخرج هههههه لا احد يصدق

وزي مافيه شباب كذا فيه بنات (والبنات ادرى) لاتبي حب ولا غيره نيتها الشي الحرام ( وانا ما اتكلم عنهم لان اللي يبي الشي ذا كيفه ربي فوق ومصيرها يجي يوم تنفضح واذا ماانفضحت مصيرها تموت وربي يحاسبها عن كل غلطه سوتها اذا ماتابت وباب التوبة مفتوح بس لا احد يقول اتوب اذا كبرت ممكن تموت ماكملت قراة المقال؟؟؟؟ ).


بس انا اتكلم عن البنت اللي متوقعه انه فيه حب عن طريق الترقيم الشات والبلوتوث (مع انه خلاص واضح ناس قبلك جربو ا و جاتهم صدمات نفسيه يوم اكتشفوا أن اللي توقعت انه يحبها طول هذا الوقت طلب منها اشياء غلط).
والحمد لله هذا اهون من انها تضيع شرفها ودينها.


اهم شي البنت اللي مصممه انه فيه حب عن طريق الشي ذا ترقيم وشات و بلوتوث وغيره تكون ذكيه وبلا غباء وثقه زايده( بس اعتبرها غبية الي تصدق) وتقول له اذا تبيني هذا بيتي واذا كان يحبها بجد راح يجيها واذا لعاب تكون كشفته من بدايتها.
اهم شي الواحد لايغلط و يطيح في الحرام ومصيرنا الموت وربي راح يحاسبنا على كل ماسوينا صح الواحد غريزته ممكن تسهل له اشياء وممكن تجره للغلط بس لانكون منهم,....

لكل شاب وكل فتاه

خلي اكبر غلط ممكن توصلين له في حياتك انه يكون مكالمه هاتفيه لشخص ممكن حبيته وودك يكون لك زوج وماتكون فتره طويله ( ما اقول كلموا بس اذا صارالغلط هذا اقصى شي مسموح فيه) لكن طلعات وتمشيه ومطاعم وابعد من كذا في الاغلب يتذكر انه مصيره يموت وليه يغلط في اشياء وتعتبر من كبائر الذنوب. وانتم عارفين ايش يصير بينهم.


البنت اللي تقرا اللحين ( انا احبك في الله وممكن اكثر من اللي تتوقعين انه يحبك وانا مااعرفك اقول لك لا تنتظرين وتكونين ساهيه لاهيه الين تطيح الفأس على راسك

يعني هل ممكن اللي تحبينه انتي من 0.7 % ؟؟؟؟؟؟؟ اذ ادلك على كل خير واصلح حالك مع ربك وصرتي احسن من اول في دينك .... ممكن يكون منهم .

بس فيه ناس يدخلون للبنات نصح وارشاد الين توثق البنت فيه وبعدين يبان على حقيقته ( انتبهوا لاتثقون في أي انسان ثقه عمياء < ولا حتى انا> ههههههههه)

(انتي غاليه على نفسك وعلى اهلك واخوانك و ابنائك ( ترضين تغلطين وتسوين الحرام ويجي يوم يطلع من رحمك ابناء من زوجك ويخرجون مع مكان احد غير ابوهم لمسه او شافه؟؟؟؟؟؟
كيف راح يكون شعورهم لو عرفوا؟؟؟؟؟؟!!! )

ان شاء الله ماتوصل لذا الشي بس لازم تنتبهين الشيطان ملعون وممكن يجرك للغلط في لحظة ضعف , واضعف نقطه يدخل بها الشيطان هي هذي النقطه اذا كانت رغبتك العاطفيه والمتبوعه بالرغبه الجنسية متقده. (انتبهي لنفسك كلنا بشر وعندنا شهوات داخليه ربي حطها فينا يشوف اللي يعبد هواه واللي يعبد خالقه )

ممكن الشباب اللي يقرأون رسالتي (هذا اذا وصلو الين النقطه هذي اصلا) يقولون بس تتكلم عن البنات اقول ايه في الفراغ العاطفي هم اللي محتاجين يعرفون اكثر منا نحنا الشباب .

خلاصة كلامي مع البنات الشريفات فقط

مهما وصلتي لاعلى درجات الحب خلي حبك في الله يعني الشي اللي يرضي ربك سويه يعني لو مثلا حبيتي انسان ( انا ما احرض او احث على العلاقات بين الشباب والفتيات بس لو انه صار وهذا كثير ومنتشر) وقال اللي أن شاء الله انه يحبك في الله وحب زواج: خلينا نتقابل!!!!

صدقيني لو تقولي لا اول واحد راح يحبك اكثر هو , لانه ساعتها راح يوثق فيك ويقول مع كل هذا الحب لي, قالت لا.
هذا هو الحب اللي يعترف فيه الشباب اللي يدورون حب قبل الزواج

واللي يزعل ويقول ماتثقين فيني ماتحبيني قولي احبك بس كل شي له حدود واذا تبيني تعال مع الباب غير كذا ماتشوفني.

واذا تركك عشان الشي هذا وصار مايسأل عنك بالطقاق هو الخسران.
واحمدي ربك انه بان على حقيقته ومهما كنت تحبينه الحب اللي كنتي تكنينه في صدرك له دوسي عليه برجلك العفيفه وخليه لانه ماكان يحبك كان يبي يضحك عليك ويريد يهين كرامتك, وربي راح يعوضك باحسن منه وراح يجازيه على اللي سواه معك.

ولا تدوري بعده احد خلاص ( الاولى ياصابت ياخابت لاتقولي احاول مره ثانيه وثالثه ممكن احصل شاب يقدرني ويحب صح ) بس اذا انتهت على كذا وانتي سليمه حافظه دينك وعرضك ماتعتبر خابت, واصبري وخليكي قريبه من ربك الين يجيك اللي يقدرك وياخذك من بيت اهلك معززه مكرمه اذا انتي بنت ناس وتستاهلين وهذا اللي واضح والدليل انك تقرئين مقالي الين اللحين مع انه طويل هههههههههه.

(كلكم غاليات على قلوب اهاليكم فلا يجي اليوم اللي تنزلون من عيونهم)
وياختي لاتكوني فار تجارب يعني نسبة نجاح الحب عن طريق شات, وجوال وترقيم اسواق وغيره زي ما قلت 0.7%.

و99.3 % فاشله ونهايتها يافاحشه او فضيحه, واذا سلمتي من الثنتين راح تتعبين نفسيا,يعني ممكن تنصدمين في اللي توقعتي انه يحبك,و بعد فتره يطلب منك اشياء ماعمرك توقعتي يقولها لك, ففيه بنت ممكن تتنازل عن شرفها, بس انتي, وبنات الاصول اللي زيك اللي يخافو ربهم هم اللي مايرضون وتجيهم صدمه عاطفيه

(بس احسن لك تنصدمين عاطفيا ولا يصير لك شي لاسمح الله شي يضرك في دينك ولا في حياتك) وربي يعينك ويصبرك ويعوضك واهم شي تحفظين نفسك وترين الدنيا ماتسوى كلنا للموت وليه نغلط , نصبر ومصيرنا نتزوج وكل اللي نفسنا فيه نسويه والله يصبرني ويصبركم ويزوجني ويزوج اللي ماتزوج ويهني المتزوج اهم شي ان الواحد يحب ربه واللي يرضي ربه راح يرضيك ويرضي اللي يحبك اذا كان يحبك في الله وان كان حظك زين وطحت في ال 0.7% من اللي قلت عنهم برضه انتبهي الشيطان ملعون وربي يحميكم ويحفظكم ويبعدكم عن الحرام.
ولنقل لأنفسنا وأهوائها كالشاعر الذي يخاطب نفسه:

الا يانفس ويحك ساعديني بسعي منك في ظلم الليالي
لعلك في القيامة أن تفوزي يطيب العيش في تلك العلالي


ولو يفكر العاقل ويشوف اللي ضيعوا دينهم وشرفهم يقول
ليه كل ذا عشان شهوه ماقدرت تمسك نفسك ساعتها طيب وبعدين ......................................
انتهت الدنيا هل هذا الشي يستحق الواحد يغلط عشانه ؟؟؟؟؟؟

كلنا عندنا شهوات<<<<< وحفت النار بالشهوات والجنه بالمكاره

بس الواحد يصبر ويبتعد عن اي شي يثيره وان شاء الله هي فترة الشباب بس اهم شي الواحد يتذكر ان مصيره الموت واللي صبر وابتعد عن اشياء كثيره في حياته وهي متوفره قدامه وكل ذا مخافة ربه, يكون واثق ان ربي ماراح يساويه باللي التهى في الامور هذي وصار كل همه انه يلبي رغباته الداخليه الجنسيه وغيرها وبطرق محرمه وراح يجي اليوم اللي تقل فيه هذي الامور وراح تجيه بالحلال وحتى لو ماجاتك ولا تزوجتي كل شي قسمة ونصيب كل ماكانت البنت محترمة في لبسها واخلاقها كل ماكانت مرغوبه كزوجه (شئ بديهي).

وتاكدوا راح يجي يوم يندم الغلطان فيه ويقول ياليتني صبرت, ويفرح الصابر ويقول الحمد لله ان ربي حماني.

( اهم شي نصبر ومصيرنا ان شاء الله نتزوج قولو اااااااااااااااااااامين ).

وان شاء الله كل واحد يتزوج وحده تكون نسخه كربونيه منه.
الانسان طماع لكن في الشي ذا <<<<
يارب كل بنت صبرت وابتعدت عن الشي هذا خوف من ربها انها تاخذ شاب صابر مثلها.
واللي غلط في حياته وندم وتاب ياخذه وحده غلطت وندمت (اكيد ماراح الشاب يوافق؟؟!!!!!! غريب الانسان)

(وان شاء الله الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات )
والله يرحمنا برحمته ويثبت المتقي ويهدي العاصي

اهم شي الدنيا لاتاخذنا وتلهينا عن طاعة ربنا وكل انسان يغلط محد كامل بس فيه اغلاط ربي يتجاوز عنها بس الكبائر اذا تجاوز عنها ربي نحنا ماراح نتجاوز عنها لا ازواج ولا زوجات المستقبل.

قال الامام الشافعي في وصف الدنيا:
ومن يذق الدنيا فإني طعمتها*****وسيق إلينا عذبُها وعذابها
فلم أراها إلا غرورا وباطلا******* كما لا ح في ظهر الفلاة سرابها
وماهي إلا جيفة ٌ مستحيلة ُ****** عليها كلابٌ همهنَ اجتذابها
فإن تجتنبها كنت سلما ً لأهلها****** وإن تجتذبها نازعتك كلابها


اختم كلامي الطويييييييييييييييييييييييييل بابيات شعر من نظمي انا اعاتب فيها نفسي المقصره وكلنا مهما عبدنا ربنا لازلنا مقصرين حتى انت وانتي
اتمنى تكون خاتمه حلوه:

يامن غفل عن الطاعات والهته دنياه *****ويجري ورا نفسه ويرضي هواها.

الزم حدود الهوى وحدك لاتعداه*********واصبر على شهوات نفسك وهذا هناها.

وإن هانت عليك النار ولابد تعصاه********ابشر بسخط خالقك وتحمل لضاها.

اللي خلق هالكون من هو تحداه ********يحيا ذليل النفس وهذا جزاها.

واللي همم بالسوء والنفس تهواه********الزم حبال الدين واشدد وتدها.

وأبعد عن اللي يوصلك للمعاناه**********وتبقى عفيف النفس وحافظ شرفها.



اتمنئ ان تكوني يا ختي ان استمعتي لكلامي

واتمنئ ان تنال اعجابكم


واتمنئ اني ماضايقت احد بس هذا الوقع بس اتكلم غصب عني لان قلبي لايطاوعني ان اري بنات تنخدع
ومع تـحـــيـــاتــــي الــعــطــره لــكــم انــتـم اهـلـي اقـاربـي وحـبـايــبــي جـمـيـع من في مــنــتــدئ الــفــقــيــه









22/12/2008 - 03:26 مساءً

رد مع اقتباس | إبلاغ عن الموضوع


#1 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

baskooota

عضو


الصورة الشخصية لـbaskooota


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 25682
المشاركات : 2827
الزيارات : 297
الانضمام : 13/10/2008
الدولة : حبيبتى وام الدنيا كلها
النوع : أنثــــى
الحالة : غير متصل



جزاك الله كل خير ع مجهودك الرائع



التوقيع

22/12/2008 - 04:16 مساءً

رد مع اقتباس


#2 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2012
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل





اخى الكريم اثابك الله كل خير على هذه الموضوع الجميل الذى يدق العديد من الابواب و تفتح له الاذان دون الاستماع لمحتوى او تقديم الحلول المجدية له و لكن فى الغالب يكون الحلول ليس من الواقع المفروض انما من وحى خيال كل كاتب طرقت بابه هذه القصه يعنى الحلول حلول هلامية و ان كانت هناك فروق فردية فى طرح الحلول و لكن يجب ان يكون لهذا الموضوع اسس فى الحلول و لكن تتخبط الاراء فى تقديم بعض الحلول من جانب دينى او قفافى او اجتماعى تابع للعادات و التالقيد و يغبيب عن كثير من الاسر انهم المسئون عن هذه المشكلة و يجب ان يوجوها اللوم الى انفسهم ايضا و المجتمع ايضا عليه دور كبير فى هذا الفراغ الذى يعيش فيه الشباب و للذكور مثل الاناث ايضا و يجب على الشباب ان يتخذوا حذرهم من الثقافات الذائفة التى ناقشت الموضوع من جوانب متخلفة اسف مختلفة بعيده عن الواقع و الدين لان مشكله الفراغ تعد احدى مشكلات الامه عربية كانت ام اسلامية و ليس هناك مرشد منوط للحديث و التوعيه و تقديم الرؤى السليمة بالاضافة الى مسانده المجتمع للقضاء على هذا الفراغ سواء عاطفى او غيره مما ينجم عنه العديد من المشكلات التى تكسر العديد من المجتمعات



التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






22/12/2008 - 04:37 مساءً

رد مع اقتباس


#3 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2012
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



في البيت مراهق عاشق



المراهقة مرحلة دقيقة في حياة الفرد، وبالتالي في حياة العائلة. المراهقون مزاجهم صعب، شخصيتهم نزقة، تصرفاتهم عدائية غالباً...

وكثيراً ما يكون المراهق أنانياً، متعالياً، منغلقاً على نفسه... مطبات كثيرة والنتيجة واحدة: جحيم يومي يعيشه الوالدان إلا في استثناءات نادرة، ونادرة جداً... فكيف إذا وقع المراهقون في الحب واختبروا غرامهم الأول الذي يجعل عالمهم الضيق أضيق، وثورتهم على الراشدين أكبر، وحنقهم على القواعد والقوانين المنزلية اشدّ؟

وقع أو وقعت؟

المراهق يختلف كثيراً عن المراهقة في العالم الشرقي. فقد تُسمح له نزواته وعدائيته وأنانيته وقلة تهذيبه لأنه ذكر... فيما تمنع مبدئياً أي زلة سلوكية على المراهقة الواجبة عليها النعومة والتهذيب واللياقة لكونها «الجنس اللطيف» والأنثى الناعمة والعروس المستقبلية.

ويبرز الفرق واضحاً بين الجنسين في أول اختبار يمر به كل منهما، وهو الوقوع في الحب. فحب المراهق ينظر إليه انطلاقاً من كونه خطوة نحو الرجولة والرشد، وهو مسموح له بالتالي أن يسهر وان تتراجع علاماته المدرسية وان يمضي ساعات على الهاتف مع «صديقته» فيما تُراقب الفتاة عن كثب وتُمنع عنها أي خطوة تمُتّ إلى الوقوع بالحب بصلة. يتم البحث أحياناً في أغراضهما الخاصة لاكتشاف أي رسالة غرام أو قصيدة شعرية تدينها، ويتم وصف الوقوع بالحب في عمرها بأنه «غلطة العمر» والمطبّ الذي قد يودي بمستقبلها.

هذا، في غالبية المجتمعات الشرقية. أما في الغرب فالأمر سيان بين الجنسين ولا فرق بين مراهق ومراهقة في تعامل الأهل معهم. ويبقى الاثنان متساويين في الشعور والتصرف الداخلي والسلوك.



الأحاسيس القوية

الحب في ذلك العمر يجعل المراهق أكثر تطرفاً لأنه لا يعرف كيف يتعامل مع الشعور الذي ينتابه والأحاسيس القوية التي تسيطر عليه. فهو تارة يحب حتى الموت وطوراً يكره حتى الموت أيضاً. قد يقوده غرامه إلى أقصى درجات السعادة ليسقطه في لحظة واحدة إلى جحيم الحيرة والقلق.

تكفي نظرة واحدة... أو عدمها، لينقلب عالمه المترجرج رأساً على عقب، ويتقلّب شعوره صعوداً ونزولاً كمن يخطط الرسم البياني لهزة أرضية من تسع درجات على مقياس ريختر.

والمراهق (أو المراهقة) يشعر بأنه سيحب إلى الأبد... متى أحبّ حقاً، في ميل واضح لاستعمال العبارات المتطرفة والفضفاضة التي تميّز الشخصية في ذلك العمر. أما إذا لم يكن حبه عميقاً، فإنه يتنقل مثل الفراشة بين فتاة وأخرى ليبدو ناضجاً ويتصرّف مثل «الكبار»... على عكس المراهقة التي قلما تتقلب في علاقاتها الغرامية، ربما لضيق فسحة الحرية المتاحة أمامها. من هنا تعلّقها المستميت بشخص واحد. إذ إنها تلجأ إلى إضفاء عنصر الرومانسية على الحبيب، عبر جعله يكتسب كل صفات الكمال في نظرها.

وقد تضاعف القراءة قوة روابط الحب في ذلك العمر، خصوصاً أنها تتمحور حول القصص الرومانسية التي تجعل كل فتاة تحلم بأن الحبيب سيأتي على صهوة جواده لينقذها من براثن قسوة أهلها، ناهيك بغرق المراهقات في أحلام اليقظة وأحلام- التمني wishful thinking، كما يسميها علم النفس، أي إنهن يقنعن أنفسهن بما يحلمن به، على انه حقيقة ملموسة. وهذا الأمر ينطبق خصوصاً على الصفات التي ويكسبنها للحبيب، والتي لا تتخطى أحياناً كثيرة الشكل الخارجي.

من هنا بروز عنصر «السترس» الذي تتسم به علاقات المراهقة، والذي ينطبق على 53 في المئة من المراهقين، وفق إحصاء اميركي.



مساعدة ضرورية:

تتعقد أوضاع المراهق الحبيب كلما تعقّد التواصل مع أهله، إذ إن رفضهم لمن يحب سيجعله يتشبث به أكثر انطلاقاً من مبدأ عصيان الأوامر والممنوعات، كما سيكسبه هالة من الصفات لا وجود لها حقيقة.

من هنا ضرورة التواصل مع الأهل بعيداً من «هز العصا» بين الجانبين... حتى لو لاح في الأفق الزواج المبكر. فمساعدتهم ضرورية لمواجهة كل الضغوط التي يتعرض لها المراهق في مرحلة عبوره إلى النضوج.

والمطلوب من الأهل أولاً، إظهار الحب والتفهم له كي يشعر حقاً انه مرغوب فيه، وإلا بات ينظر إلى القوانين المنزلية القاسية كأنها مرادفة لرفضه كفرد من العائلة أو كأنها ترجمة لكراهية الوالدين له. ولن ينفع أي منطق آخر معه، لأن المراهق لن يعتــرف إلا بمنطقــه الخاص... الذي لا يمتّ إلى أي منطق عقلاني بصلة.

ومن المفروغ منه القول أن مشكلات المراهق مع عائلته أو مع محيطه قد تصبح خطيرة نظراً إلى أنها قد تقـوده إلى تحطيم الذات أو إلى الإدمــان، ناهيــك بالانهيار العصبي واضطرابات الطعام مثل البوليميا والانوركسيا.



مغامرة مرهقة:

رحلة مرافقة المراهق إلى مرحلة النضوج في «العالم الحقيقي» مغامرة مرهقة بحد عينها، وتتضمن عثرات عدة قد تودي بعلاقة الوالدين به إن لم يحسنا الإمساك بزمام الأمور جيداً.

فعلى رغم كل العثرات التي قد تعترض طريق حياة المراهق اليومية وثورته الظاهرة وادعائه الرشد، يبقى طفلاً صغيراً في قرارة نفسه، يحتاج إلى من ينهره بعطف ويرشده إلى الطريق الصواب، وذلك عبر التفهم والحب والمنطق وارشاده إلى طريق المسؤولية كي يتمكن في ما بعد من تحمل المسؤوليات بدوره.

وما من وسيلة سحرية لإزالة العثرات بين مراهق وآخر، ولا من حل يصلح للتعامل مع مراهقين شقيقين مثلاً. إلا إن كل علاقة تكون ثلاثية العناصر: أولاً، تأمين الاتصال والتواصل باستمرار معه عبر الحوار أولاً وأخيراً، ثانياً، إرشاده والاهتمام بكل نشاطاته عن كثب بدءاً بالتعرف إلى أصدقائه وصولاً إلى الأماكن التي يرتادها للحؤول دون وقوعه في المشكلات، ثالثاً، تدريبه على الاستقلالية الفكرية الذاتية عبر احترام أفكاره.

ويعلق علماء النفس أهمية كبرى على تخصيص الوالدين وقتاً محدداً يمضيانه مع المراهقين للإبقاء على صلات الحوار معهم، أكان في ممارسة نشاط رياضي مشترك أم أي نشاط آخر.

ويلفت هؤلاء العلماء إلى وجوب إيجاد التوازن الدقيق بين الاهتمام بالمراهق أو عدمه، بحيث أن كثرة الاهتمام ستشعره بالاختناق وقلته بالإهمال.



زواج مبكر؟

كان زواج المراهقين حالة طبيعية في العصور القديمة نظراً إلى أن متوسط العمر عند الرجال والنساء كان أقصر بكثير من اليوم. فكان المراهق يدخل القفص الذهبي فور بلوغه الـ15 أو الـ16 من عمره ليؤمن سلالة العائلة فيما الفتاة تُزوّج في 12 أو في 14، على أحسن تقدير.

ومع تطور العصور وحتى القرن الخامس عشر، سمح للمراهق بالنضوج أكثر قبل الزواج، وحتى أن يبلغ الخامسة والعشرين أو الثلاثين فيما الفتاة بقيت تتزوج في الـ15 على أبعد تقدير كي تضمن الأولاد الكثر لزوجها.

أما اليوم فانقلبت المقاييس وبات الزواج المبكر علامة سوداء في المجتمعات الحديثة نظراً إلى اعتباره ظلماً للعروسين اللذين سيضطران إلى تحمل المسؤولية الزوجية في عمر مبكر جداً. فهما يعانيان من نقص في التعليم وفي الخبرة الحياتية والعملية... وبالتالي من انتقاص للحرية الفردية خصوص

منقول



التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






22/12/2008 - 04:41 مساءً

رد مع اقتباس


#4 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

رشاد الفقيه

المشرف العام


الصورة الشخصية لـرشاد الفقيه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 1
المشاركات : 10414
الزيارات : 2012
الانضمام : 7/5/2007
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



الفراغ ومنهج الإسلام في استثماره

عبد الرحمن واصل



الفراغ.. هو ذلك الغول المخيف الذي يفترس الإنسان العاطل، وهو من أقوى أسلحة الشيطان ضد الشباب، والمجتمعات التي لا تستثمر شبابها إنما هي مجتمعات تنتحر انتحاراً بطيئاً.

وأننا لنعجب كل العجب من تلك الدول المسلمة التي تعيش عالة على ما تنتجه العقول الشرقية والغربية في شتي مجالات الحياة ـ نعجب إذ تترك شبابها نهباً للفراغ والضياع.

لماذا لا نقيم معسكرات عمل للشباب على جميع الجبهات، وعلى كل المستويات، وكأنه استنفار عام، وتعبئة شاملة؟

لماذا لا نقيم للشباب معسكرات للتدريب العسكري في فترات إجازاتهم لتنمى فيهم روح البطولة، ولتكون بمثابة متنفس نظيف لطاقاتهم المذخورة في كيانهم؟

لماذا لا تقوم الأجهزة المسئولة عن الشباب في كل بلد مسلم بإقامة المعسكرات الإسلامية، وإقامة النوادي (النظيفة) التي تستمد لوائحها ونظامها من خلق الإسلام وسلوكه؟

والإجابة.. لا أدرى إلا أن ذلك ضرب من ضروب الكسل والإهمال وسوء التخطيط الذي أصبح سمة لعامة المجتمعات الإسلامية في هذا العصر.

ونحن نعلم كيف كان موقع الشباب في صدر الإسلام، وكيف أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يترك شبابه وقوداً هشاً لنار الفراغ المحرقة، فلا عجب إذا رأينا رجلاً كمونتجمرى وات يقول في كتابه ((محمد في مكة)): " إن الإسلام كان في الأساس حركة شباب".

نعم.. كان حركة شباب، وبسواعدهم ارتفع البناء شامخاً يناطح الجوزاء.

وعلى هذا النهج السامي في تربية الشباب سار خلفاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فنجد عمر - رضي الله عنه - يخاف على الشباب غوائل الفراغ فينبه ولاته إلى ذلك قائلاً لأحدهم: " يا هذا إن الله قد خلق الأيدي لتعمل، فإذا لم تجد في طاعة عملاً التمست في المعصية أعمالاً، فاشغلها بالطاعة قبل أن تشغلك المعصية ".

ويوجه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - النظر إلى أن الوقت من النعم التي لا يشعر بها الإنسان فيقول: " نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ ".

ويصور الحق ـ تبارك وتعالى - مشاهد الحسرة التي تقطع نياط قلوب الغافلين عند الموت فيقول: (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ* لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ) [المؤمنون:100] (رَبِّ لَوْلا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ*وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [المنافقون: 10ـ 11]

ولأن هذه الأعمار كانت خراباً وصفراً من كل عمل نافع من الأعمال الصالحة؛ فإن أصحابها يتوهمون أن عشرات السنين التي مكثوا فيها على الأرض ما هي إلا ساعة أو عشية وضحاها، أو يوماً أو بعض يوم (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ) [الروم:55] (كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا) [النازعـات:46] (قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ * قَالُوا لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فاسْأَلِ الْعَادِّينَ) [المؤمنون:112ـ113 ].

فوقت الإنسان هو عمره، وهو أغلى من الذهب، لأن الذهب يذهب ويعود والعمر إذا ذهب فإنه لا يعود:

حياتك أنفاس تعــــــــــــد فكلما *** مضى نفس منك انتقصت به جزءاً

فتصبح في نقص وتمسى بمثله *** وما لك معمــول تحس به رزءاً

وليته إذا مضى لا يخلف آثاراً ولا تبعات، ولكن يسأل عنه كل إنسان في ساحات القيامة قال - صلى الله عليه وسلم -: " لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه، و عن ماله من أين أكتسبه وفيم أنفقه، و عن علمه ماذا عمل فيه".

إن مرحلة الشباب ـ يا شباب ـ هي مرحلة الطاقة المتوقدة والحيوية المتدفقة، والعطاء بغير حدود، والفترة التي تستطيع فيها أن تصنع العجائب، وآمالك ومستقبلك إذا لم يتحقق في هذه المرحلة فعليك العفاء.

إذا المرء أعيته المروءة ناشئاً *** فمطلبها كهلاً عليه عسير

يقول عالم النفس وليم جيمس:

" إذا قسنا أنفسنا إلى ما يجب أن نكون عليه لاتضح لنا أننا أنصاف أحياء، فإننا لا نستخدم إلا جانباً يسيراً في حدود ضيقة يصنعها داخل حدوده الحقيقية، إنه يمتلك قوى كثيرة مختلفة، ولكنه عادة لا يفطن لها، أو يخفق في استخدامها".

** أتعرف يا صديقي الشاب أن الفراغ الذي تعاني منه قد حدا بعمالقة البشر إلى أن يستثمروه في الحصول على بطولات رياضية، أو انتصارات علمية تنعم البشرية في ظلها اليوم، ففرضوا أنفسهم على الناس أحياء وأمواتاً، ولم يذهبوا كغثاء السيل، ولم يرضوا لأنفسهم أن يكونوا نسخاً مكررة من ملايين النسخ التي تشاهدها في النماذج البشرية كل يوم، وإنما رحلوا عن الدنيا وقد تركوا بصماتهم عليها.

والفتاة المسلمة أيضاً ينبغي علينا أن تقيم لها النوادي المغلقة الخاصة بها لتمارس فيها نشاطها الاجتماعي والرياضي، وعليها أن تشغل أوقات فراغها بالتفصيل والتطريز والقراءة (وتمريض النساء)، وأن تعد نفسها لتكون زوجة مثالية، وأماً مثقفة ينعكس ظل ثقافتها على تربية أولادها بل وعلى مجتمعها المسلم أيضاً.

تقول ((دروثى كارنيجى)): وكثيرون هم الناجحون الذين بلغوا ذروة النجاح معتمدين على ما جنوه من علم ومعرفة خلال أوقات فراغهم: كان ((تشارلس فروست)) إسكافياً ولكنه استطاع أن يصبح من المبرزين في الرياضيات بتخصيص ساعة واحدة من يومه للدراسة، وكان ((جون هتنر)) نجاراً، ثم شرع يدرس ((التشريح المقارن)) في أوقات فراغه، مخصصاً لنومه أربع ساعات وحسب من الليل، حتى أصبح حجة في هذا الميدان، واستطاع ((سير جون لايوك)) أن يقتطع من يومه المزدحم بالعمل بوصفه مديراً لأحد المصارف ـ ساعات يقضيها في دراسة التاريخ حتى أصبح علماً بين المؤرخين، وتعلم ((جورج ستيفنسون)) الحساب في أوقات نوباته الليلية بصفته مهندساً، ووسعه مستعيناً بهذا العلم أن يخترع القاطرة، ودرس "جيمس واط" الكيمياء والرياضة في أثناء اشتغاله بالتجارة فأمكنه أن يخترع المحرك البخاري، والله كم كان يخسر المجتمع الإنساني لو أن هؤلاء الرجال قنعوا بأعمالهم المتواضعة، ولم يجدوا في أنفسهم دافعاً للاستزادة من العلم والمعرفة، ولا يلومن أحد إلا نفسه إذا لبث مغموراً مجهولاً لأنه تخلى عن متابعة العلم منذ اللحظة التي أدرج فيها اسمه في كشف المرتبات".

** صديقي الشاب، إذا لم تشغل نفسك بالحق شغلتك بالباطل، وقد يهجس لك الشيطان فيغريك ويمد لك في حبال الأماني الكاذبة فيقول لك: إنك ما زلت ترفل في حميا الشباب، ومازال العمر ممتداً لتحقيق الآمال، ولكنها وساوس خبيثة تجعل الشاب بعد أن أصبح في عداد الشيوخ ينظر إلى عمره الذي ولى، وكأنه حلم نائم.

يقول " ستيفن ليكوك": " ما أعجب الحياة، يقول الطفل: عندما أشب فأصبح غلاماً، ويقول الغلام: عندما أترعرع فأصبح شاباً، ويقول الشاب: عندما أتزوج، فإذا تزوج قال: عندما أصبح شيخاً متفرغاً، فإذا واتته الشيخوخة، تطلع إلى المرحلة التي قطعها من عمره، فإذا هي تلوح كأن ريحاً اكتسحتها اكتساحاً إننا لا نتعلم إلا بعد فوات الأوان أن قيمة الحياة في أن نحياها، وفي أن نحيا كل يوم منها وكل ساعة ".

إننا في حاجة إلى الطبيب المسلم، والصيدلي المسلم، والمهندس المسلم، والمعلم المسلم، والمحاسب المسلم، والمحامي المسلم، والموظف المسلم، والمحترف المسلم في كل ميدان نحتاج إلى علماء مسلمين، حتى يقدموا العطاء الكبير لهذا الدين، ولن يتمكنوا من العلم لهذه الغاية النبيلة من خلال هذه المجالات إلا إذا كانوا علماء فيها، ولن يكونوا علماء فيها إلا إذا سخروا أوقات فراغهم لبلوغ هذا الهدف العظيم.

وأخيراً تأمل معي قول الشاعر:

اثنان لو بكت الدماء عليهمـا *** عيناي حتى يؤذنا بذهــــاب

لم يبلغا المعشار من حقيهما *** فقد الشباب وفرقة الأحباب

منقول


التوقيع




مع تحيات
رشاد ابوجامع فرغلى حسن ( رشاد الفقيه)






22/12/2008 - 04:43 مساءً

رد مع اقتباس


#5 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

بسام الصباحي

مشرف منتدى الافلام الاجنبية


الصورة الشخصية لـبسام الصباحي


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 26843
المشاركات : 1632
الزيارات : 221
الانضمام : 29/11/2008
الدولة : ألـــيـــــمـــــن
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



اشكرك بسكوته علئ مرورك

واشكر اخي رشاد علئ رده الاكثر من رائع


التوقيع




23/12/2008 - 09:01 مساءً

رد مع اقتباس


#6 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

الحوريه

مشرف منتدى الفقه و السنه


الصورة الشخصية لـالحوريه


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 26367
المشاركات : 1186
الزيارات : 271
الانضمام : 7/11/2008
النوع : أنثــــى
الحالة : غير متصل



تسلم يا اخى على موضوعك الجميل وفعلا موضوع مهم جدا لكل البنات والشباب وبشكرا كمان الاستاذ رشاد على الافاده الجميله ...وجزاكم الله خيرا...وادعوا من ربى ان يخرجنا من هذه الدنيا سالمين

التوقيع




23/12/2008 - 11:41 مساءً

رد مع اقتباس


#7 رد : الفراغ العاطفي هام للشباب وبالاخص البنات

مات الغرام

عضو مشارك


الهوية الشخصية
رقم العضوية : 27861
المشاركات : 6
الزيارات : 1
الانضمام : 22/1/2009
النوع : ذكـــــر
الحالة : غير متصل



كلامك فى كتير فعلا من الواقع
تسلم ايديكى


التوقيع


طمنى امتى تقرب منى
ده انا عاشق مستنى
واقف فى مكانى
وبنادى عليك

23/01/2009 - 01:18 صباحاً

رد مع اقتباس


رد جديد موضوع جديد الموضوع السابق | الموضوع التالي
المواضيع المتطابقة
العنوان الكاتب القسم آخر رد الردود
حارس جنى من عهد الفراعنة(احداث غريبة1)ق.... زهرة البنفسج عيادة السحر و الشعوذة ( الوقاية و العلاج ) dr2002 0





المسؤولون عن المنتدى | مواضيع اليوم(4) | مراسلة الإدارة

ضغط المنتدى Gzip : مُعطل
Powered By MySmartBB Royal 1.1.0 | إعداد و برمجة فريق MySmartBB
Css by vb-style.com
Developed By Bruce | Dev-ly.com
Share to Facebook Share to Twitter Stumble It More...